أعلنت وزارة الآثار المصرية اليوم السبت، الكشف عن 59 تابوتاً خشبياً عمرها أكثر من 2500 عام في منطقة سقارة القريبة من أهرامات الجيزة غرب القاهرة.

وقال وزير السياحة والآثار خالد العناني، في مؤتمر صحفي عقده في منطقة الكشف: «لقد أعلنا قبل ثلاثة أسابيع تقريباً العثور على 13 تابوتاً سليماً ومغلقاً، ثم أعلنا بعد ذلك بأسبوع الكشف عن 14 تابوتاً آخرين، اليوم نعلن عن اكتشاف 59 تابوتاً» في الأجمال، في 3 آبار.

وأكد أن هناك «عدداً آخر غير معروف من التوابيت» في هذه الآبار سيتم الإعلان عنها تباعاً.

وأضاف: «اليوم ليس نهاية الكشف ولكنه بداية كشف كبير».

وتعود التوابيت المغلقة ويقدر عمرها بأكثر من 2500 عام، إلى العصر المتأخر، والأرجح أنها للأسرة الفرعونية السادسة والعشرين (القرنان السادس والسابع قبل الميلاد).

والتوابيت مغطاة من الخارج بألوان زاهية، ما زالت في حال جيدة وبكتابات هيروغليفية.

ويعد هذا أول كشف أثري يتم الإعلان عنه منذ بدء أزمة فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي.