نسرين درزي (أبوظبي) 

يصادف اليوم الأول من أكتوبر، الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي، بهدف الحد من انتشاره عن طريق التعريف بأعراضه، ومدى فعالية الكشف المبكر في الوصول إلى طريق آمن للعلاج، ولاسيما أنه يمثل 16% من مجمل أنواع السرطانات التي تصيب النساء عموماً.

جلسات افتراضية
تتربع الإمارات على قائمة الدول التي توفر برنامجاً شاملاً لمواجهة هذا المرض بأفضل وسائل الدعم الصحي والنفسي، وتوفير كل الإجراءات المطلوبة للتشجيع على إجراء الفحوص في وقتها مما يعود بنتائج إيجابية للسيطرة عليه في مراحله الأولى، وتماشياً مع الإجراءات الاحترازية التي تفرضها جائحة «كورونا»، تتواصل هذا العام حملات التوعية بسرطان الثدي من خلال الجلسات الافتراضية التي تنظمها المستشفيات والمراكز الاجتماعية ذات الصلة على امتداد إمارات الدولة. وتركز جمعية أصدقاء مرضى السرطان برامجها على العيادة المتنقلة، فيما تستعيض جمعية «رحمة» عن أنشطتها التفاعلية بزيادة الدعم المالي في مجالات الإرشاد والعلاج.

القافلة الوردية 
بالحديث عن أهم الفعاليات التي تبنتها دولة الإمارات للتصدي لسرطان الثدي، تتصدر القافلة الوردية التي انطلقت من إمارة الشارقة في عام 2011 القائمة، وهي تجوب سنوياً بمسيرتها الحافلة بالإنجازات إمارات الدولة السبع، وتعد إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان المعنية بتعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه لتؤكد أن التغلب عليه والحد من خطورته وتضييق دوائر انتشاره أهداف تحتاج إلى العمل الدؤوب النابع من قلوب نابضة بالأمل وحب العطاء. وكانت القافلة الوردية بكل ما حققته لمكافحة سرطان الثدي محلياً وإقليمياً، قد نجحت في تقديم هوية خاصة بها كانعكاس حقيقي للجهود المتواصلة التي بذلت فيها تعزيزاً لرسالتها الإنسانية النبيلة، وأهم صورها استنهاض طاقات المجتمع والفئات الناشئة من مختلف الجنسيات للانخراط في منظومتها وفرقها التطوعية الإنسانية الداعية إلى بث روح التفاؤل. 

معايير عالمية
وبحسب إحصائيات دائرة الصحة في أبوظبي، فإن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات التي تسبب الوفاة بين النساء، وتعتزم الدولة خفض عدد وفيات السرطان عموماً إلى 64 حالة لكل 100 ألف من السكان بحلول عام 2021، حيث يعتبر هذا الهدف أحد مؤشرات الأداء الرئيسية لتحقيق نظام صحي بمعايير عالمية وفق الأجندة الوطنية، وكانت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أطلقت منذ عام 1996 البرنامج الوطني للكشف المبكر لأورام الثدي، وهو معترف به من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO).
وتوصي هيئة الصحة في أبوظبي بإجراء فحص منتظم لبعض أنواع السرطان، مما يساهم بالكشف عن التغيرات في الخلايا قبل أن تصبح سرطانية، بينها فحص الماموجرام للكشف عن سرطان الثدي للنساء بعد سن الأربعين.

نصائح 
رحلة علاج سرطان الثدي تتسبب بالكثير من التغييرات كاضطراب مستويات الطاقة في الجسم، لذلك لا بد من تشجيع المصابة على اتباع بعض الإرشادات التي تساعدها على التعامل مع الظروف المستجدة بطريقة أقل إيذاءً لمشاعرها، أهمها الحفاظ على الوزن الصحي باتباع حمية غذائية مناسبة، المواظبة على الحركة وممارسة التمارين الرياضية، إدراك المريضة لحالتها وفهمها وتجنب إجهاد النفس، والتواصل مع العائلة والأصدقاء والتحدث إلى ناجيات عانين من المرض نفسه والاستفادة من تجاربهن. وينصح أطباء علاجات سرطان الثدي باتباع بعض الخطوات الوقائية لتقليل احتمالية الإصابة، منها: الامتناع عن تناول الكحول، الإقلاع عن التدخين، التحكم بالوزن، ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، الرضاعة الطبيعية، الحد من العلاج بالهرمونات، وتجنب التعرض للإشعاع والتلوث البيئي.

عقاران ودراسة
بحسب موقع «بي بي سي»، الإخباري يبحث أطباء بريطانيون في نوعين من الأدوية يمكنهما أن يقلصا بعض أنواع سرطان الثدي، وقد يؤجلا ضرورة العلاج الكيمياوي، كما يدرس الخبراء التغييرات التي يحدثها العقاران على المدى القصير، ما بين تشخيص الإصابة بالورم وإجراء العملية الجراحية لإزالته، وتتواصل الدراسة في مستشفيات هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية في مانشستر.

مستشفى توام
يعتبر مستشفى توام في مدينة العين من أقدم المرافق المتخصصة في الإمارات والمنطقة في تقديم خدمات الرعاية الصحية لمرضى السرطان، ويضم مركز علاج الأورام 4 أقسام لعلاج الأورام، العلاج الكيماوي، العلاج بالأشعة، والعلاج التلطيفي.