باريس (أ ف ب)

تحدّت مئات البدينات المطر وجائحة «كوفيد- 19»، وأقمن عرضاً خاصاً للأزياء أمام برج إيفل في باريس، وطالبت المشاركات بمزيد من التنوع في الأزياء، ومساعدة الناس على تقبل أنفسهم..  واجتمعت النساء من كل الأوزان على منصة عرض الأزياء تحت سماء باريس الرمادية، وفي ظل درجات حرارة متدنية، وهن يضعن الكمامات، في نشاط نظمته حركة «بادي بوزيتيف» وقالت جورجيا شتاين التي تقف وراء الحركة، إن هذا العرض الذي يقام للمرة الرابعة « كان تحدياً حقيقياً، وشارك فيه 500 عارضة رغم الفيروس والقيود، جاؤوا من كل أنحاء فرنسا وبلجيكا لتأكيد حق الجميع في الأزياء المناسبة، ما يثبت أن الحركة تكتسب زخماً».