واشنطن (أ ف ب)

يبدي أميركيون حوّلهم «تيك توك» إلى نجوم، ثقتهم إزاء صمود التطبيق الصيني في وجه الحملة التي يقودها الرئيس دونالد ترامب ضده. وتقول ريبيكا فيشر ترينغايل، الناشطة على «تيك توك»:«التطبيق أعطاني صوتاً، والناس يسمعون إلي، لم أكن لأتصور يوماً حصول ذلك».
وبنى التطبيق نجاحه الكبير على نسق منشوراته القائم على فيديوهات قصيرة، تكون في كثير من الأحيان ساخرة، أو تتضمن وصلات غناء ورقص بمدة تراوح بين 15 و60 ثانية، مع مؤثرات خاصة وعلى وقع أنغام موسيقية رائجة.