أبوظبي (الاتحاد)

أقرت الفنانة الموسيقية الأميركية إليشيا كيز بأنها عانت انعدام الشعور بالأمان الشخصي منذ طفولتها، لأن والدها لم يكن موجوداً في حياتها، غالباً تبحث عمن يمنحها الحب.. ونقل موقع «One News Page» عن إليشيا قولها إنها أدركت أنها تعاني بشدة مشاعر عدم تقدير الذات، بسبب عدم وجود والدها وبقائها مع والدتها، حيث كانت تبحث عن حُبه، دون أن تصل إليه، بما أصابها بالألم النفسي.
وأضافت أن أمها وحدها تولت تربيتها، لذلك كانت مضطرة إلى استيعاب مشاعر والدتها والتكيف معها، وهو ما جعلها تفقد شخصيتها ورأيها الخاص، حيث كانت والدتها امرأة قوية التفكير بدافع الضرورة، لأن البقاء على قيد الحياة في شوارع نيويورك كأم عَزبة مع ابنتها كان أشبه بالجحيم.
وأوضحت المغنية، 39 عاماً، والأم لإيجيبت تسعة أعوام، وجينيسيس خمسة أعوام، أنها تعلمت كفاحها الذاتي من والديها، ولم تتمكن من التعافي والسماح لمشاعرها بالظهور إلا في السنوات الماضية فقط.