فلوريدا (أ ف ب)

غمرت مياه أمطار غزيرة هطلت على ولاية فلوريدا الأميركية، شوارع منطقة «بينساكولا»، بعد أن ضرب إعصار «سالي» ساحل الخليج الأميركي في وقت مبكر من صباح أمس، وعاش السكان ظروفاً صعبة، أثناء العودة إلى منازلهم أو قضاء احتياجاتهم اليومية، وتزايدت المخاوف مع توقعات بأمطار غزيرة يمكن أن تتسبب في حدوث فيضانات «تاريخية» مفاجئة.. وصنف المركز الوطني الأميركي للأعاصير الإعصار في الفئة «2» وقال إنه أدى إلى هبوب رياح مستدامة بلغت سرعتها 165 كيلومتراً في الساعة.. وحذر المركز من أن الإعصار قد يتسبب في سقوط أمطار يصل ارتفاعها إلى 50 سنتيمتراً في بعض المناطق.