واشنطن (أ ف ب) 

إلى أقل معدل في خلال 5500 سنة، تراجع الجليد الشتوي في بحر بيرنج، شمال المحيط الهادئ بين ألاسكا وروسيا، وفق دراسة لجامعة ألاسكا ومكتب البحوث الجيولوجية الأميركي
وسعى الباحثون إلى معرفة إذا كان الأمر ظاهرة مستمرة، أم تغيراً مؤقتاً ناتجاً عن أمر غير طبيعي. وقال الباحث ماثيو وولر: «ما لاحظناه أخيراً لا سابق له منذ 5500 سنة».  ووفق الدراسة، بدا بحر بيرنج مستقراً خلال العقود الأخيرة، باستثناء عامي 2018 و2019 اللذين شهدا تقلصاً قوياً، قال الباحثون إنه سيؤدي إلى خلو البحر تماماً من الجليد، حال استمراره بنفس الوتيرة.