أبوظبي (الاتحاد)

أعربت المغنية الإنجليزية إيلي غولدنغ عن أملها في رؤية المزيد من الأشخاص المستعدين لبذل جهود من أجل البيئة، لاسيما بعد زيادة اهتمام الناس بالطبيعة وسط جائحة فيروس كورونا.
وكتبت إيلي، السفيرة العالمية لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، في رسالة عن المناخ أنها يحدوها الأمل في إحداث بعض التغييرات في المستقبل، على أن يتبع البعض سلوكيات جديدة.