نسرين درزي (أبوظبي)

قدم المدربون المحترفون في «كلايم أبوظبي»، المرفق الترفيهي داخل «ياس مول»، بعض النصائح لتقديم تجارب متفردة للتسلق الداخلي، على اعتبار أن خوض رياضة اجتماعية جديدة أمر مفيد دائماً، غير أنه يتطلب التعرف إلى شروط ممارستها لتحقيق أكبر قدر من اللياقة. 

صحة بدنية وعقلية
يحرص فريق «كلايم أبوظبي» من ذوي المهارة على الإيعاز بالمعلومات اللازمة لكل متسلق مبتدئ، ليتمكن من تطوير مهاراته وقدراته عند ممارسة نشاطه برفقة أصدقائه، مما يوفر المزيد من أجواء المنافسة والتشويق.

نصائح الوصول إلى القمة
يقدم فريق المدربين في «كلايم - أبوظبي» مجموعة نصائح لأداء رياضي أفضل لاتباعها خطوة بخطوة.
- التسخين والإحماء قبل التسلق لمدة 5 دقائق، مع التركيز على اليدين والأكتاف والقدمين، بهدف زيادة مرونة الجسم وتقليل حدوث الإصابات، والتخفيف من آلام العضل بعد الانتهاء من الرياضة.
- استكشاف جدار التسلق ومواقع مقابض التمسك قبل البدء، فقد يكون من الصعب تحديدها عند الوصول إلى أعلى، مما يساعد على تحسين قدرات التسلق بشكل أسرع، إذ إن النجاح في المهمة يعتمد على الأسلوب والأداء بقدر ما يعتمد على القوة.

- الاعتماد على قوة القدمين لرفع الجسم، بدلاً من اليدين، أمر مهم أثناء التسلق، ويفضل وضع مقدمة الحذاء بهدوء على مقابض الجدار، والتأكد من القدرة على الانتقال إلى أعلى.
- من المهم الإبقاء على مركز ثقل الجسم بالقرب من الجدار للحفاظ على التوازن أثناء التسلق، مع السيطرة قدر الإمكان على عضلات الجسم لضمان التركيز.
- من الضروري الاستعانة بجذع الجسم للاستمتاع بتجربة تسلق ناجحة، لأنه يمنح الاستقرار المطلوب، والتمكن من استمداد القوة من القدمين.
- التنبه إلى المسارات التقنية التي تحتوي على مقابض أصغر حجماً وأكثر عدداً، وتوفير الجهد للخطوات الأصعب التي تحتاج إليها هذه التجربة، وكلما تمتع المتسلق بالصبر وكان مرتاحاً، تمكن من الوصول إلى ارتفاعات أعلى.

تجارب
يوفر «كلايم - أبوظبي» أفضل تجارب التسلق الداخلي الاستثنائية والأولى من نوعها للضيوف من مختلف الأعمار، بدءاً من 4 سنوات، وينظم جلسات تسلق الخاصة بالمبتدئين، وتجارب حرة للمشاركين، ممن هم في السن الـ 14 عاماً وما فوق.
ويتخذ «كلايم أبوظبي» سلسلة من الإجراءات الاحترازية في مواجهة «كوفيد - 19»، بما فيها تعديل السعة التشغيلية للتجارب الترفيهية والمطاعم والألعاب، لضمان توفير تجربة صحية وآمنة لجميع الضيوف.