مونتيري (أ ف ب)

قرر مكسيكي يدعى أومي ديبوا، أن يعرض على الأشخاص المتعافين من فيروس كورونا المستجد، في مدينة مونتيري شمال المكسيك، أن يدق لهم على الجلد وشماً بعبارة «ناجٍ من كوفيد - 19»، من دون مقابل. وقال ديبوا، الاختصاصي في دق الأوشام: «بهذه الطريقة، في خلال بضع سنوات، سيقولون لأطفالهم وأحفادهم: انظروا، أذكر أني في 2020 أصبت بكوفيد الذي كان جائحة ومرضاً فتاكاً، وبقيت حياً، وها هو وشمي»، وقرر نهاية الأسبوع الماضي، إطلاق حملة مجانية لدق الأوشام في مونتيري، لتكون بمثابة هدية للمتعافين من الوباء.