لوس أنجلوس (أ ف ب) 

يعود المخرج البريطاني ريدلي سكوت إلى الشاشة الصغيرة بمسلسل الخيال العلمي «ريزد باي وولفز»، وتعرض منصة «إتش بي أو ماكس» المسلسل، الذي يعد العمل التلفزيوني الأول لـ«سكوت» منذ عقود، مطلع سبتمبر المقبل. 
وتدور أحداث المسلسل في القرن الثاني والعشرين، ويتناول تفاصيل حرب كبرى تؤدي إلى دمار كوكب الأرض. 
وقال سكوت للصحافيين: «استشراف المستقبل من خلال الخيال العلمي مفيد إذا كان ثمة من يهتم، لأنه يشبه قرع جرس إنذار». 
وأضاف: «نحن لا نتعظ من أحداث الماضي، بل نستمر في ارتكاب الأخطاء نفسها.. نحن نشهد ذلك الآن».