كشفت دراسة حديثة أن مسيلات الدم من الممكن أن تخفض بوضوح خطورة الوفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأظهرت الدراسة التي أجراها أطباء أميركيون، ونشرت في «دورية الكلية الأميركية لأمراض القلب» أن العلاج بمسيلات الدم - مع مراعاة حالة المريض - يرتبط بمعدل وفاة أقل بنسبة 50%، كما تتراجع خطورة اللجوء إلى التنفس الاصطناعي بنسبة نحو 30%.

وأجرى فريق البحث تحت إشراف فالنتين فوستر من مستشفى «ماونت سيناي» في نيويورك الدراسة على نحو 4400 مريض.

وقالت المشاركة في إعداد الدراسة، أنورادها لالا، في بيان للمستشفى: «بصفتي طبيبة عالجت مرضى«كوفيد19-» في الخطوط الأمامية، أعلم مدى أهمية الحصول على إجابات حول أفضل علاج لهؤلاء المرضى».

وذكرت لالا أن الدراسة قائمة على تحليل بيانات مرضى خمسة مستشفيات تابعة لمجموعة «ماونت سيناي» في نيويورك خلال شهري مارس وأبريل الماضيين.