الثلاثاء 16 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
دنيا

«سند الوطن».. شريكة في مسيرة الإنجازات واستشراف المستقبل

«سند الوطن».. شريكة في مسيرة الإنجازات واستشراف المستقبل
28 أغسطس 2020 00:36

هناء الحمادي (أبوظبي)

يؤكد شعار الاحتفال بيوم المرأة الإماراتية هذا العام «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن» أنها خلال العقود الماضية من عمر الدولة أهل للمسؤولية، وعلى قدر من الكفاءة لتكون سنداً لبلادها في الظروف كافة، وأنه خلال الاستعداد للخمسين عاماً المقبلة لا بد أن تكون ابنة الإمارات شريكاً استراتيجياً ومحورياً في عملية استشراف المستقبل والمساهمة فيه جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل في رسم ملامح مشتركة للأولويات، التي من شأنها أن تسهم في زيادة عجلة التنمية والبناء، من خلال قصص نجاح تضيف إلى مسيرة الإنجازات.

روضة العتيبة.. دبلوماسية من طراز خاص
عن مسيرة عمل في وزارة الخارجية منذ 18 سنة، قالت روضة العتيبة نائب رئيس بعثة سفارة الدولة لدى المملكة المتحدة منذ عام 2016، إن المرأة الإماراتية حققت العديد من الإنجازات بفضل قيادتها الاستثنائية الداعمة والمحفزة لدور المرأة، وكذلك دعم الأسرة وتقدير دورها.

وعن دعم المرأة وتمكينها وباعتبارها أحد نماذج هذا الدعم.. أضافت العتيبة «تتضمن مهامي تمثيل الدولة في المجالات المختلفة وتعزيز العلاقات الثنائية مع المملكة المتحدة، وقبل تسلمي هذا المنصب، عملت مديرة إدارة الشؤون الأميركية لمدة ثلاث سنوات، حيث تضمنت اختصاصاتي متابعة العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ودول أميركا الشمالية والجنوبية، وقبل ذلك عملت في إدارة الطاقة وتغير المناخ لمدة 5 سنوات، وتوليت مهمة تمثيل مصالح دولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة، وعملت على تعزيز الدور الريادي للدولة ضمن فريق المفاوضات في مؤتمر ريو+20».
العتيبة، حاصلة على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في العلوم السياسية من جامعة الإمارات، ودرجة الماجستير في الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية العامة بدرجة امتياز من كلية الدفاع الوطني، وجائزة مشروع العمل المتميز من وزارة الخارجية في 2011، وجائزة التفكير القيادي المتميز عام 2015، ولديها شغف كبير في تمثيل الدولة في المحافل كافة، وتعمل باستمرار على توضيح دور المرأة الإماراتية، وتترأس مجلس السيدات الدبلوماسيات في بريطانيا.

منى العبدولي.. مشوار أكاديمي في حب القانون
منى العبدولي - نائب الرئيس الأول الضمان المؤسسي في مطارات دبي تقول عن سر نجاحها: «بدأت حياتي المهنية في المجال القانوني بعد التخرج من كلية القانون في جامعة الشارقة، ثم حصلت على رخصة المحاماة من المعهد العام للقضاء في أبوظبي، وقد واصلت مشواري الأكاديمي في المجال القانوني، حيث حصلت على درجة الماجستير في حقوق المسافرين الدولية والمحلية، بالإضافة إلى ذلك حصلت على شهادة خبير في مجال الطيران من أكاديمية الطيران السنغافوري المعروفة بمكانتها الدولية في منح هذه الشهادات، وقد أصبحت عضواً في العديد من الجمعيات والمؤسسات المحلية والدولية، مثل مجموعة القانون الجوي التابعة لجمعية الطيران الملكية، وحالياً في المرحلة النهائية من رسالة الدكتوراه في القانون الخاص، وذلك لثقل قدراتي العلمية.

وتضيف «خلال عملي المهني قمت بتأسيس إدارة الشؤون القانونية بمؤسسة مطارات دبي في عام 2010، ولكن لم يتوقف طموحي فقط عند المجال القانوني، فقررت خوض إطار عمل آخر يظهر مدى قدرات المرأة الإماراتية وأصبحت أول إماراتية تقود الضمان المؤسسي في مطارات دبي، وهي إدارة حساسة لما بها من مجالات مختلفة مثل الإدارة القانونية وإدارة المخاطر والتدقيق واستمرارية الأعمال والتأمين وكلها إدارات تحتاج إلى خبرة طويلة من العمل، بالإضافة إلى دورها الفعال في الحفاظ على موارد المؤسسة وحمايتها مع ضمان تحقيق أفضل النتائج.

مريم البلوشي.. تمثل الإمارات في المحافل الدولية 
المهندسة مريم البلوشي - مديرة البيئة في الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات، تنتمي لكل جزء في هذا الوطن، فمثلته في المحافل الدولية والإقليمية، وتقول عن ذلك «أمثل وطني في اللجنة المعنية بحماية البيئة في الطيران المدني التابعة لمنظمة الطيران المدني الدولي والتابعة لمجلسها، أمثل صوت وطني وحقوقه واستثماراته والمحافظة عليها.

وبمناسبة يوم المرأة الإماراتية، أضافت «شعوري في يوم المرأة الإماراتية، أنني فتاة وطن يقدر الإنسان والإنسانية تأصلت فينا من قادتنا المؤسسين وقيادتنا الرشيدة، نعرف معنى التسامح ونعيشه كل يوم، تعلمنا أن الإنسان قيمته في علمه وإنجازه في سعيه وما يقدم بتفرد وإخلاص، أشكر القيادة الرشيدة لدعمها للمرأة.

وداد بوحميد.. شغف العمل الحقوقي
قالت وداد بوحميد - نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لحقوق الإنسان:
دوري كامرأة عاملة وأم مربية أن أتطلع دوماً للنهوض بأدواري المختلفة بمساهمة إيجابية منطلقة من مفهوم المواطنة الصالحة، ويتجلى ذلك في قدرتي على إدارة مسؤولياتي ومهامي بجودة وكفاءة، وانعكس ذلك على تحقيق التوازن بين مسيرتي المهنية وحياتي الشخصية وحياة أسرتي وأبنائي، ولعلَّ هذا ما مكنني من تأدية التزاماتي ومسؤولياتي المختلفة في العمل الرسمي والمجتمعي والأسري بشكل متواز، لتحقيق السعادة والقيمة المضافة والأثر الإيجابي في المجتمع منذ أن أنهيت دراسة البكالوريوس في جامعة الإمارات، تخصص علوم اجتماعية، اتجهت بعدها إلى دراسة إدارة الأعمال، وحصلت على الماجستير بدرجة الامتياز مع مرتبة الشرف العليا من الجامعة الكندية.

وأضافت: اليوم إلى جانب عملي في إدارة الاتصال الحكومي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، أشغل منصب سفيرة المنظمة العالمية للمرأة في دولة الإمارات، ونائب رئيس جمعية الإمارات لحقوق الإنسان، ورئيس تحرير مجلة صحة الخليج الصادرة من مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى العديد من العضويات المجتمعية والحقوقية للجان الوطنية والدولية منها عضويتي في الاتحاد الدولي للحقوقيين والقانونيين ومنظمة المساواة، إلى جانب عضوية، المجلس الاستشاري بجامعة الغرير، واللجنة الوطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، واللجنة الدائمة لمتابعة التقرير الدوري الشامل لحقوق الإنسان وغيرها.

حصة البلوشي.. قدرة على تطوير التطبيقات الذكية 
حصة البلوشي التي تشغل منصب مدير إدارة التطبيقات الذكية في القيادة العامة لشرطة دبي، أوضحت أنها المسؤولة عن تطوير الخدمات الذكية لجمهور شرطة دبي من خلال تطوير تطبيقات ذكية، وكذلك تدير تطوير الأنظمة الداخلية للجمهور الداخلي في شرطة دبي، مشيرة إلى أنها تسعى من خلال عملها في تحويل شرطة دبي إلى جهة لا ورقية ورقمية 100%، حيث تتمتع بأكثر من 14 عاماً من الخبرة في مجال التحول الرقمي.

وخلال فترة عملها ساهمت في نجاح عدة مبادرات للذكاء الاصطناعي باعتبارها أساساً لجعل دبي تجربة فعالة وسلسة وآمنة ومخصصة يستفيد المقيمون والزوار منها على حد سواء، ونجحت في إدارة برامج تكنولوجية في عدة مجالات، ومن أهمها مجال العمل الشرطي والتي ساهمت في تمكين دبي من تقديم خدمات حكومية متكاملة للمواطنين والمقيمين والزوار وكذلك قطاع الأعمال. 

ميرة المهيري: أفخر بكوني إماراتية في دولة اللا مستحيل
ميرة المهيري مفتشة الأمان النووي في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، والتي تم تعيينها مؤخراً من قبل حكومة دولة الإمارات، ومن بين أكثر من 3000 شاب كعضو مجلس إدارة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تقول «أفخر بكوني إماراتية في دولة اللا مستحيل، حيث تترجم الأحلام إلى واقع جميل نعيشه، حيث شعرت منذ صغري، وفي كل مرحلة من مراحل حياتي بالدعم والقوة والقدرة على تحقيق ما أريد، فخورة بنساء الإمارات الرائدات والمتميزات والمبدعات في كل مجال. فخورة بعزمهن، بقوتهن، وبإصرارهن على تحقيق أحلامهن، فخورة بتفردهن وإنجازاتهن، هذا يوم نحتفي ونحتفل بكن وكل عام وأنتم أسعد وأقرب لأحلامكن.

وتؤكد، في الهيئة الاتحادية للرقابة النووية «تشكل المرأة أكثر من 40% من إجمالي القوى العاملة في الهيئة، وتشغل المرأة مناصب قيادية في الهيئة، وتلعب دوراً رئيساً في إدارات الأمان النووي والأمن النووي وحظر الانتشار النووي والوقاية الإشعاعية، وفي عام 2019 أرسلت الهيئة أول مفتشتين مقيمتين إلى محطة براكة للطاقة النووية، حيث ستبقيان في الموقع لمدة عامين للقيام بأعمال الإشراف الرقابي على المحطة.

عفراء بوحميد.. إدارة برامج الأسر المنتجة 
تورد عفراء بوحميد - مديرة إدارة برامج الأسر المنتجة في وزارة تنمية المجتمع، حاصلة على شهادة بكالوريوس خدمة اجتماعية - جامعة الإمارات عام 1991، أنها كرست عملها وطاقتها لمساعدة المرأة الإماراتية من خلال تقديم كافة الدعم الإداري والمعنوي لجميع البرامج التي تخدم المرأة للارتقاء بالمستوى المعيشي من خلال التأهيل والتدريب والتمكين الاقتصادي للمرأة المنتجة من مختلف فئات المجتمع. 

وتوضح «من أهم الإنجازات المتحققة، التمكين الاقتصادي للمرأة الإماراتية وتطوير وابتكار عدة برامج ومشروعات خدمية وتسويقية منذ بداية برنامج الصنعة عام 2008، حيث بلغ عدد المنضمين للبرنامج 2800 أسرة منتجة تشكل المرأة الإماراتية 2554 من قاعدة البيانات، كما بلغ عدد الدورات والورش التدريبية 422 دورة والتي ساهمت بشكل كبير وملحوظ في تنمية وتطوير مهاراتهن والحفاظ على الحرف اليدوية والمنتجات العصرية».

عائشة النعيمي.. خبرة كبيرة في الابتكار
الدكتورة عائشة النعيمي - مدير تنفيذي لمركز الابتكار في هيئة كهرباء ومياه دبي، تمتلك خبرة مهنية تناهز الثماني سنوات في مجال الطاقة الشمسية، وتتركز مهامها في استشراف مستقبل الطاقة الشمسية والمتجددة.

وقالت: حصلت على درجة الدكتوراه والماجستير في هندسة النظم الدقيقة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف من معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا بالتعاون مع معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، كما حصلت على عدة جوائز من أهمها جائزة المرأة في مجال الطاقة الشمسية لعام 2019 من قبل جمعية الشرق الأوسط لصناعة الطاقة الشمسية، موضحة أنها عملت على أكثر من 30 بحثاً تطبيقياً محكَّماً في مجلات ومؤتمرات عالمية. 

زينب محمد: مواصلة العطاء
تقول زينب محمد - مدير تنفيذي لإدارة العقارات والتسويق «تكتسب المرأة الإماراتية المزيد من التقدير على الساحة الدولية، ليس فقط اعترافاً بإنجازاتها التي تعددت بتنوع القطاعات والميادين التي دخلتها وأثبتت جدارة استثنائية، بل لتميز إنجازاتها. 
وتضيف «يحق لكل امرأة إماراتية أن تشعر بالفخر والاعتزاز، وهي تتابع مبادرات وتصريحات القيادة الرشيدة احتفاءً بهذه المناسبة، وتأكيداً على دورها الحيوي وتأثيرها المباشر في قطاعات الحياة كافة. 

وتتابع «يمثل شعار الاحتفال بحد ذاته نداءً إلى كل نساء الوطن لمواصلة العطاء، والعمل بكل إخلاص لترجمته على أرض الواقع، في وقت تسطر فيه دولتنا الحبيبة نقلات نوعية في ميادين مبتكرة، مثل الفضاء والطاقة النووية، ما يحتم علينا جميعاً مواكبة هذه التطورات، من خلال الارتقاء بمهاراتنا وقدراتنا ومؤهلاتنا.

هنادي الهاشمي.. تتسلق 5 قمم جبلية 
هنادي الهاشمي، إماراتية استطاعت أن تتسلق 5 قمم جبلية من «القمم السبعة»، وهي كليمنجارو في تنزانيا، وقمة إلبروس في روسيا، وقمة أكونكاجوا، وقمة دينالي، وقمة كارسنز بكل جدارة ونجاح لترفع علم دولة الإمارات في تلك القمم، مؤكدة للعالم أن المرأة الإماراتية قادرة على إنجاز المستحيل في تلك الإنجازات التي تدعو للفخر.

تقول الهاشمي: «إن الإنجازات التي حققتها المرأة الإماراتية في مختلف الميادين، جاءت بفضل جهود ومتابعة للقيادة الرشيدة، التي هي جزء أساسي من مسيرة الإمارات المضيئة في دعم وتمكين المرأة في امتداد للنهج الحكيم، الذي أثمر مشهداً نسائياً إماراتياً يبثّ الفخر والاعتزاز في نفوس أبناء الإمارات وبناتها جميعاً.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©