ترجمة: عزة يوسف

أكد خبراء في علم الاجتماع أن هناك علامات تؤكد جودة العلاقات الأسرية، خاصة أن الكثيرين لا يعرفون المسار الصحيح الذي يدل على أن علاقاتهم مع شركائهم تمضي على نحو جيد، وحددوا تلك العلامات في بحث نشرته إحدى الجامعات:

محادثات صادقة
يتم بناء علاقة صحية وقوية عندما لا يتردد الشخص في إخبار الطرف الآخر بأي معلومات عنه، وتكون هناك دوماً محادثات صادقة بينهما ومشاركة أي شعور بحرية.

المساحة الشخصية 
إن احترام المساحة الشخصية يجعل العلاقة صحية، وعندما يملك كل طرف بعض الوقت للقيام بشيء خاص، مع تجنب مساحة الشخص الآخر يدل ذلك على العلاقة الصحية القوية.

القرارات معاً
من الطبيعي عدم الاتفاق بصورة دائمة على آراء الطرف الآخر في كل مرة، إلا أن الجدل والمناقشة لا يعني أن تتمسك برأيك، فقط عليكما اتخاذ القرارات المهمة معاً.
قبول العيوب 
إن قبول أفراد الأسرة لبعضهم كما هم، يجعلهم يتمتعون بعلاقة صحية تستمر في المستقبل، فعندما تبدأ في التركيز على عيوب شريكك ومحاولة تغييره، قد يؤدي ذلك إلى الإضرار بعلاقتكما.

الضحك
الضحك والمرح مع بعضكم البعض مهم للغاية، وعلامة على علاقة صحية، وكما يُقال: إن الضحك هو أفضل دواء، فإنه عندما يكون لديك شريك يمكنه أن يبهجك ويجعلك تضحك، عليك أن تعلم أنك مع الشخص المناسب.

الثقة 
الثقة والاحترام المتبادلان يؤديان إلى اللطف والتعامل مع بعضكما بالحب والرعاية والتقدير والتعاطف، ومن الطبيعي أن تزعجا بعضكما بين الحين والآخر، إلا أن الثقة المتبادلة هي الأساس والتي تقول الكثير عن قوة علاقتكما.