أثينا (أ ف ب) 

تواجه دور سينما الهواء الطلق في اليونان أزمة تهددها بالغلق بسبب تراجع الإقبال بسبب الخوف من فيروس كورونا المستجد.  وتدير عائلة موزاكيوتي منذ أكثر من 30 عاماً سينما «زيفيروس» التي تأسست عام 1932 وتقع وسط الطبيعة، حيث تفوح في المكان رائحة الياسمين، وتقول صاحبتها جورجيا موزاكيوتي: «دَرَجنا على فتح أبواب السينما اعتباراً من أحد عيد الفصح»، لكنّ الموعد تأخر هذه السنة إلى الأول من يونيو.  ويُقبل اليونانيون أنفسهم كما السياح على دور السينما في الهواء الطلق في الأمسيات الصيفية، لكنّ إصابة 5600 شخص بفيروس كورونا، و213 حالة وفاة، تركت آثاراً قاسية على القطاع. وتقول مديرة السينما كونستاندينا موزاكيوتي: «لا أحب هذا الوضع، فالجو غير ملائم للفرح».