خولة علي (دبي)

البيت مملكة المرأة، وبصمتها في اختيار التصاميم، تتحدد في كل زواياه وردهاته، فهي من تشرع في تحديد تفاصيل هذا العالم المصغر، القائم على البساطة والراحة، وبالقدر الذي يحقق أيضاً لمسة من الفخامة، بعد البحث عن الطابع أو النمط الذي يفضله الزوجان.

نمط التصميم
وحول أسس ومعايير تصميم بيت الزوجية، قالت مهندسة الديكور نور نضال عبد الله: في البداية لا بد من اتباع نمط واحد لتصميم البيت، مع تجنب دمج أكثر من أسلوب في المساحة المحدودة، وعند تحديد النمط يجب مراعاة المساحات، فبعض الأنماط مثل الكلاسيكي يحتاج إلى مساحات أوسع من أنماط أخرى، مثل الحديث أو المعاصر، وبعد ذلك يتم أخذ القياسات الصحيحة لجميع الغرف والمساحات في البيت ودراسة الفراغات لتوزيع المناطق الرئيسية، مثل: غرفة النوم، والمطبخ، وغرفة الجلوس، وطاولة الطعام، ثم يتم النظر إلى الزوايا الأخرى، ليتم استغلالها بشكل جيد لإيجاد مساحات مثيرة للاهتمام، تعتبر هي بالتحديد نمط أسلوب الحياة في البداية، لأن تحديد وظيفة الزوايا والمساحات الصغيرة الزائدة في الغرف سيشكل  أسلوب حياة الزوجين في المنزل.

  • أكسسوارات مريحة تناسب ديكور البيت
    أكسسوارات مريحة تناسب ديكور البيت

وترى أن ديكور بيت الزوجية يعبر عن أسلوب حياة مشتركة، منذ اللحظة، التي يتم فيها تحديد وظيفة مساحات وزوايا البيت، ونظراً لأن المنزل يوصف بأنه مملكة المرأة، فهي من تقرر وترسم ملامح هذا المقر من ناحية التصميم، حيث تميل إلى الاهتمام بالتفاصيل أكثر من الرجل، بالإضافة إلى اهتمامها بالغرف الرئيسية، مثل غرفة النوم، وغرفة الجلوس والمطبخ، إلى جانب اهتمامها باللمسات الجمالية من أكسسوار ولوحات وقطع ديكور.
وأضافت: إذا كان أحد الزوجين معتاد على زاوية معينة في بيته السابق تشعره بالراحة ويمارس فيها بعض الهوايات، فمن الضروري مشاركة هذه المعلومات ليتم تصميم شيء شبيه في بيت الزوجية يساعد على استمرار ممارسة هذه العادات الإيجابية وتنميتها، قد تكون هذه زوايا لهوايات مختلفة مثل القراءة، الكتابة، الرسم والإبداع، أشغال يدوية.

  • الهدوء والاسترخاء يرسم تفاصيل غرفة النوم (الصور من المصدر)
    الهدوء والاسترخاء يرسم تفاصيل غرفة النوم (الصور من المصدر)

مساحة البيت
وإن كانت مساحة البيت محدودة، فأوضحت المهندسة نور أن هنالك الكثير من أساليب الديكور لاستغلال الزوايا داخل الغرف الرئيسية، باستخدام الأثاث الأنيق ذي الحلول الذكية، منها الكنب أو الأسرة أو طاولة التلفاز ذات مساحات للتخزين، ومجموعة طاولات دائرية للوسط بدلاً من طاولة واحدة كبيرة ذات زوايا حادة، والأثاث ذو الارتفاعات والأرجل الرفيعة، الذي يعطي شعوراً بمساحة أكبر ويوحي بالاتساع، وبما أن الألوان عنصر أساسي في الديكور، فنصحت باختيار الهادئة والفاتحة لقطع الأثاث الرئيسية كالستائر، والكنب والسرير، وإضافة ألوان أخرى من خلال قطع الديكور أو السجاد واللوحات.
وأشارت إلى أنه يمكن تصميم زاوية للقراءة داخل غرفة الجلوس عن طريق تعليق بعض الأرفف على جدار، ووضع كرسي منفصل، وإضاءة معينة تبعث على الاسترخاء، واستخدام ستائر خفيفة، تسمح بدخول الضوء الطبيعي للبيت ليبعث الطاقة والحيوية، وإذا كان يوجد شرفة في البيت، وإن كانت صغيرة، يفضل استغلالها من خلال جلسة صغيرة وبعض النباتات.