باريس (أ ف ب) 

اكتشف علماء طريقة لرصد الحطام الفضائي الذي يهدد الأقمار الاصطناعية الناشطة في وضح النهار، عبر استخدام تلسكوب وجهاز رصد ومَرشح لزيادة التباين بين الأجسام والسماء، بحسب دراسة حديثة نشرت نتائجها مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز».
وأشارت الدراسة إلى أن التقنية الجديدة ستوفر إمكانية مراقبة الحطام الفضائي على مدى 22 ساعة يومياً، في مقابل ست ساعات حالياً.