أبوظبي (الاتحاد)

وجد بحث جديد أن حالات الحمل «مُعدية» بين الزميلات في العمل، وبين الشقيقات.
ووجدت الدراسة، التي نشر نتائجها موقع «Metro»، أنه عندما يتم إعلان خبر إنجاب أحد الزملاء أو الزميلات، تزيد فرص حدوث المزيد من حالات الحمل في مكان العمل، ويظهر التأثير نفسه بين الأشقاء والشقيقات.
وكشف باحثون في جامعة «كولونيا» الألمانية عن أنه إذا أنجب زميل أو زميلة في العمل أو حتى أخ أو أخت في العائلة، فقد يؤثر ذلك على الشخص الذي لديه الرغبة في الإنجاب، بما يشبه انتشار عدوى الرغبة في الإنجاب من خلال الشبكات الاجتماعية.