أحمد مراد (القاهرة)

في صباح الخامس والعشرين من يوليو الماضي، تحولت العاصفة «هانا» إلى أول إعصار في موسم أعاصير الأطلسي لعام 2020، وضربت ولاية تكساس الأميركية، ووقع الإعصار على بعد نحو 144 كيلو متراً إلى الشرق والشمال الشرقي من بورت مانسفيلد، وكان محملاً برياح سرعتها القصوى تزيد على 120 كيلومتراً في الساعة. ويبلغ قطر الإعصار عدة مئات من الكيلو مترات، وعين أو مركز الإعصار عبارة عن منطقة هادئة، لا يتجاوز قطرها عدة كيلو مترات، تحيط بها دائرة نشاط الإعصار، وهي منطقة تمتد عشرات الكيلو مترات للخارج، تتلبد في سمائها غيوم كثيفة وسميكة مشبعة ببخار الماء، وتهطل منها أمطار غزيرة متواصلة، قد تزيد على 500 مليمتر، ومصحوبة بالبرق والرعد، وتؤدي الرياح القوية إلى هيجان أمواج البحر التي قد يصل ارتفاعها إلى 6 أمتار. وهذا العام، وصل إعصار «هانا» إلى ولاية تكساس في جنوب أميركا، مصحوباً برياح بلغت سرعتها نحو 150 كيلو متراً في الساعة، وتمركزت العاصفة على بعد حوالي 160 كيلو متراً شرق وجنوب شرق كوربوس كريستي بولاية تكساس، وكانت تتحرك غرباً بسرعة 15 كيلو متراً في الساعة.