تسفر ممارسة التمارين الرياضية عن أعظم الفوائد، ويمكن أن تطيل العمر، لم يفت الأوان أبداً لترك الأريكة والسعي للاهتمام باللياقة البدنية.
من المهم ممارسة التمارين الرياضية في أي فترة بالعمر، ولكن احتياجات اللياقة، وأكثر الأشياء التي تفيد الصحة، تتغير مع مرور السنين، حسبما جاء على الموقع الإلكتروني لصحيفة «ميرور» البريطانية.
إذن، ما هي التمارين التي يحتاجها من هم في السبعينيات من العمر؟ يقول طبيب العلاج الطبيعي سامي مارجو: «الأمر كله يتمحور حول التدريب.. يوجد الكثير من الأبحاث التي تربط تقوية العضلات بخفض خطر تراجع الإدراك».
غير أن التهاب المفاصل والإصابات القديمة والآلام بشكل عام، يمكن أن تجعل التدريب تحدياً في هذه الفترة من العمر. 
إذا كانت هذه مشكلة، فيمكن تجربة السباحة والتمارين الرياضية المائية، نظراً لأن المياه تساعد في دعم وزن الجسم. 
ويقول الطبيب مارتن ليندلي، المحاضر في علم وظائف الأعضاء بجامعة لوفيروف: «تمارين المقاومة مفيدة، وهي شيء يمكن للجميع فعله، فقط أمسك بعلبة فول في كل يد، وقم بثني الذراع لبضع مرات خلال مشاهدة التلفاز».
وهناك حيل بسيطة، مثل عدم استخدام الذراعين للدفع بنفسك للنهوض عن كرسي أو أريكة، سوف تساعد أيضاً للحفاظ على العضلات في الساقين والجذع.
وأياً كان عمرك أو مستوى لياقتك، يتفق الخبراء على أهمية تحديد أهداف حقيقية. 
ابدأ اليوم ببعض تمارين التمدد البسيطة، إنها توقظ العضلات، وتخفض خطر الآلام والإصابات، ووجدت دراسة حديثة أنها تحسن وظائف الأوعية الدموية والدورة الدموية في خلال 12 أسبوعاً فقط.
فليكن هدفك فعل شيء ما كل يوم. ولكن، لا تجعل التمارين عملاً روتينياً، فالمرء يميل للالتزام أكثر بشيء يستمتع به.