لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يشارك 3000 طالب من الصف التاسع إلى الحادي عشر في دورات مجانية «عن بعد» لاكتساب معارف ومهارات في المجال الصحي على أيدي أكاديميين متخصصين وفق أعلى المعايير، حيث صمم هذا البرنامج ليفتح العديد من المسارات أمام الطلاب المقبلين على الجامعة، ويساعدهم ويشجعهم على دراسة العلوم الصحية والطب، وذلك بالتعاون بين مؤسسة «ألف للتعليم» وكليات التقنية العليا الشريك الأكاديمي وكابيتال هيلث.
وقالت عائشة اليماحي مديرة مؤسسة ألف للتعليم إن هذه المبادرة التعليمية التي تقدمها تندرج تحت المسؤولية المجتمعية للمؤسسة، مؤكدة أن الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم أبانت عن الحاجة الملحة لتخصصات العلوم الصحية بجميع أنواعها، وأشارت إلى أن مثل هذه التخصصات الطبية توفر فرص العمل لخريجي العلوم الصحية في مجالات عديدة، تشمل المستشفيات، والعيادات، والدوائر الحكومية، ومؤسسات الخدمات الإنسانية، والمختبرات، والمؤسسات التعليمية، ومجموعة كبيرة من المؤسسات الصحية الخاصة وشبه الخاصة.
وأضافت: وفرنا أيضا أجهزة في المدارس الخاصة وعملنا على توفير 5 آلاف جهاز بالمجان، ضمن مسؤولياتنا المجتمعية منذ بداية التعليم عن بعد، وجاءت فكرة مدخل إلى العلوم التمريضية لدعم المجال الصحي، ولاستثمار وقت الطالب الذي ندفعه ونحفزه على التفكير في دراسة مجال التمريض أو جانب متعلق بالعلوم الصحية ونعزز لديه الثقافة الصحية. 
ولتحفيز الطلبة أكدت اليماحي أنه سيتم اختيار الطلبة المتميزين لتلقي التدريب العملي في هذا المجال في أحد المستشفيات التابعة لمجموعة كابيتال هيلث كخطوة لتطبيق ما تم دراسته نظرياً، ويقدم البرنامج من خلال دروس تفاعلية من خلال منصة ألف التعليمية وفق أعلى المعايير، حيث يقدم المادة العلمية متخصصون في مجال الرعاية الصحية في كليات التقنية العليا.