واشنطن (وكالات)

توفيت الممثلة أوليفيا دي هافيلاند، الحائزة جائزة أوسكار مرتين، المعروفة بدورها في فيلم «ذهب مع الريح»، عن عمر 104 أعوام في باريس، حسبما أكدت وكيلة الدعاية الخاصة بها أمس الأحد.
وقالت وكيلة الدعاية ليزا جولدبرج، في بيان، إن الممثلة، وهي واحدة من أعظم نجمات العصر الذهبي لهوليوود، توفيت في هدوء لأسباب طبيعية في منزلها.
وشاركت دي هافيلاند أيضاً في عام 1938 في فيلم «مغامرات روبن هود»، ثم فازت في وقت لاحق بجائزة جولدن جلوب لدورها في فيلم «أناستازيا: لغز آنا» في عام 1986، وحصلت على جوائز في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، حسب جولدبرج التي قالت إن ترتيبات الجنازة ستكون خاصة.
والتقى والداها ليليان ووالتر في اليابان وتزوجا عام 1914، وولدت أوليفيا في يوليو عام 1916، وانتقلت العائلة إلى منزل كبير في طوكيو، حيث غنّت والدتها ضمن حفلات غير رسمية، وولدت أختها جون في أكتوبر عام 1917، وعمل والدها أستاذاً للغة الإنجليزية في جامعة طوكيو قبل أن يصبح محامياً متخصصاً في براءات الاختراع، ودرست والدتها، ليليان، في الأكاديمية الملكية للفنون المسرحية في لندن، وأصبحت ممثّلة مسرحية. 
في عام 1933، كان أول ظهور لها في مسرحية أليس في بلاد العجائب، كما ظهرت في عدد من المسرحيات المدرسية، من بينها تاجر البندقية وهانسل وغريتل (بيت الحلوى)، ثم توالى ظهورها، حيث قدمت أفلام «سيد الدماء»، «أنتوني السيئ»، «ذهب مع الريح»، «احتضن الفجر العائد»، و«الأميرة أورورك».