البيرو  (أ ف ب) 

يتسلق أربعة أطفال بيروفيين، بين سن العاشرة والسادسة عشرة، برفقة والدتهم يومياً، تلة عالية تقع في جبال الأنديز في منطقة بحيرة تيتيكاكا، ليلتقطوا بث شبكة الهاتف المحمول، بغية متابعة حصص دراسية «عن بُعد»، خلال جائحة «كوفيد-19».
وفي بلدة كونافيري النائية في منطقة مانياسو، على بعد ساعة ونصف الساعة عن مدينة بونو الواقعة على بحيرة تيتيكاكا، لا يمكن التقاط بث خدمة الهاتف الخلوي، إلا من أعلى تلة. ومن أجل الاستفادة من برنامج «التعلم في المنزل» الذي وفرته وزارة التربية، بعد إقفال المدارس بسبب الجائحة، اضطرت روكسانا «16 عاماً»، وألبرتو «15 عاماً»، وخوان كارلوس «13 عاماً» وألفارو «10 سنوات»، إلى تسلق التلة يومياً برفقة والدتهم رايموندا تشاركا.
 وساعدت ربة العائلة، البالغة 43 عاماً، أولادها على متابعة دراستهم، فيما كان زوجها الراعي خوان كابريرا، يهتم بالمواشي في هذه المنطقة التي يسكنها شعب كيتشوا الذي يشكل الغالبية في البيرو.