هناء الحمادي (أبوظبي)

أثرت الفنانة الإماراتية ميسون آل صالح بأعمالها المشهد الفني في دبي، برسم لوحات مذهلة تحت سطح البحر، وقدمت 4 معارض فردية، وشاركت بـ100 معرض داخل الإمارات وخارجها، منها «تعابير إماراتية» في قصر الإمارات بأبوظبي، وعرضت لوحاتها في المتحف المقدوني باليونان، وبالاتسو ديل في إيطاليا، ومتحف معهد تشونج للفن المعاصر في كوريا الجنوبية، إضافة إلى متحف علوم الفن في سنغافورة، ومعرض الفن البدوي - صنع في الإمارات.

ثقافة وتاريخ
ميسون التي تخرجت في التصميم الداخلي من جامعة زايد عام 2010، تبدع من جديد، عبر فنونها المميزة، من خلال قصص نسجتها بإبداع، عكست بها الحياة الإماراتية وثقافتها وتاريخها بطابع مرح مزج بين قسوة المنظر وجمال البيئة، في معرضها الخاص «الإشارة للمراحل الثلاث».
المعرض يتناول قصة التسامح والتواصل الإنساني، ويسرد حكايات الجمال والنجاح في عالم الفن، حيث تقول ميسون عن ذلك: التميز وتقديم الأجمل هو الهدف الذي أسعى من خلاله لإبراز أعمالي الفنية، حيث استطعت أن أكون متفردة بالرسم تحت الماء في معرضي «الأحداث التاريخية لسفينة دارا»، الذي استوحيت فكرته من قصة «سفینة دارا» التي كانت تبحر بين الهند والخليج وغرقت في عام 1961 في الخليج العربي، وكان «جدي» أحد الناجين من الحادث، فصغت رسوماتي من قصص جدي الناجي، ولكنني لم أكتفِ بالقصص للغوص في عمق الخليج والإبحار بخيالي، بل رسمت لوحاتي باستخدام ألوان الشمع و«أقمشة الكانفيز» المعالجة لمقاومة الماء.

تأثيرات بصرية
في معرضها «الإشارة للمراحل الثلاث» تقدم آل صالح لوحات فيها صور الشخصيات بوجوه فارغة، وفي لوحات أخرى استبدلتها بتأثيرات بصرية ملونة، وفي غيرها تقوم بمسح خلفية الصورة، حتى لا تشير لأي موقع أو سمات ثقافية بواسطة ما يسمى «المنظار أو نمط الاختبار التلفزيوني»، وتترك لهذه الشخصيات ما يميزهم فقط من زيهم التقليدي، وتحول سماتهم الإنسانية إلى حقول لون فارغة مستمدة من المنظار نفسه.
ميسون آل صالح التي تمثل الفنانة النشيطة والدؤوبة على المستوى المحلي والعالمي، أشارت إلى أنه تم اختيارها لعرض أعمالها في معرض «تعابير إماراتية» من قلب الإمارات، كما شاركت أيضاً في متحف الفن العلمي في مارينا باي ساند، سنغافورة، كما أقامت أحد معارضها في برلين.
ولم تتميز فقط بكونها فنانة غزيرة الإنتاج وجاهدة العمل، ولكنها تسعى بنشاط إلى مواجهة تحديات جديدة في حياتها المهنية، والمشاركة في برامج إقامة الفنانين في جميع أنحاء العالم، مثل برنامج إقامة الفنانين الذي ينظمه برنامج ضمان للفنون في Art House Düsseldorf ألمانیا.

  • الرسم تحت الماء (من المصدر)
    الرسم تحت الماء (من المصدر)