أبوظبي  (الاتحاد)

كشفت مديرة مكتب التواصل الاستراتيجي في البيت الأبيض الأميركي، أليسا فرح، عن فرحتها الغامرة بإعلان خطبتها من جاستين جريفين، مدير مبادرة الأمن الإلكتروني للانتخابات. 
وقالت في تغريدة على «تويتر»: «خبر شخصي: لقد تمت خطبتي هذا الأسبوع»، متمنية قضاء بقية حياتها مع جريفين.
وطلب جريفين، الذي يدرس أيضاً إدارة أعمال في جامعة نيويورك، يد فرح على قاربه في نيوهامشير، حيث أخبرها أن القارب معطل، وطلب منها مساعدته في تشغيله، فيما كانت أسرته في قارب آخر على مقربة منهما. 
وأليسا فرح كانت متحدثة باسم وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون»، قبل أن يعينها الرئيس دونالد ترامب في منصبها الحالي. 
وولدت فرح، البالغة من العمر 31 عاماً، في لوس أنجلوس، ووالدها من أصول سورية ولبنانية، ونشأت في منزل ليس ببعيد عن مجال الإعلام، إذ كان والدها جوزيف صحفياً ومحرراً في صحيفة لوس أنجلوس هيرالد إكزامينر، وعمل بعدها محرراً في عدة وسائل إعلام أميركية، أما والدتها جودي فكانت تعمل صحفية وكاتبة مع أسوشيتد برس ووسائل إعلام أخرى.
وعملت نائبة لمساعد وزير الدفاع، وكانت المتحدثة الأساسية لشؤون الإعلام في البنتاجون، وقبل التحاقها بالبنتاجون كانت قد أمضت العقد الأخير في العاصمة واشنطن، حيث عملت في مجال الاتصالات والعلاقات العامة وشؤون الإعلام.
كما عملت مسؤولة الإعلام مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في البيت الأبيض لمدة عامين، خلال الفترة 2017-2019.