ترجمة: عزة يوسف 

أورد موقع «Shape» معلومات مهمة على ملصقات العبوات تتعين قراءتها:

* حجم الحصة
يمنح فكرة عن الكمية الحقيقية من الطعام التي يتعين أن يتناولها الفرد، حتى لا يفرط في أكل كمية أكبر بناء على الشكل.

* عدد الحصص
تبدو بعض العبوات كأنها تحتوي على حصة واحدة فقط، بينما هي تحتوي على العديد منها، ما يساعد على التحكم في الحصص المفترض تناولها.
* البروتين
يوصي خبراء تغذية النساء النشيطات في العشرينيات وحتى الأربعينيات من أعمارهن بالحصول على 60 إلى 80 جراماً من البروتين يومياً، ولذلك يجب على كل شخص التحقق من الكمية المناسبة له.

* الدهون
الشخص العادي يحتاج من 40 إلى 60 جراماً من الدهون الصحية يومياً. ومن المهم النظر إلى نوع الدهون الموجودة، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على دهون متحولة ومشبعة.

* الكربوهيدرات والألياف
يتعين النظر في محتوى العبوة من الكربوهيدرات والألياف والسكر، حيث وجدت دراسة أن جراماً على الأقل من الألياف لكل 10 جرامات من الكربوهيدرات يعتبر نسبة مفيدة.

* السكريات الخفية
يشير ملصق المعلومات الغذائية إلى إجمالي كمية السكر في المنتج وما إذا كان الطعام الذي تتناوله يحتوي على سكر إضافي. ويتعين تجنب العبوات التي تحمل الجلوكوز والفركتوز والمكونات الأخرى التي تنتهي بـ«-ose». وحتى السكريات المضافة من مصادر صحية مثل العسل ينبغي تناولها بشكل محدود.

* المكونات
يُفضل البحث عن منتجات تحتوي على قوائم مكونات أقصر وكلمات يمكن التعرف عليها، ما يساعد في انتقاء خيارات طبيعية وأقل معالجة، مع تجنب العبوات التي تدرج الدقيق الأبيض والسكر على رأس قائمة مكوناتها.