خولة علي (دبي)

كشف دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية، عن معرضه الجديد «ساحل البطاريق» الذي يستقبل مجموعة مكونّة من 16 طائراً من طيور البطريق جَنتو، وهي من الفصائل التي تنتمي إلى القارة القطبية الجنوبية، حيث ينقل «ساحل البطاريق» الزائرين إلى أقصى القارة الجنوبية لإلقاء نظرة عن كثب إلى هذه الطيور المذهلة.
بطاريق جَنتو التي انتقلت إلى دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية، تأتي من منشأة في الولايات المتحدة الأميركية، إلا أن موطنها الطبيعي يقع في محيط شبه جزيرة أنتاركتيكا وجزر القطب الجنوبي.
ويحاكي معرض «ساحل البطاريق» المصمّم وفقاً لأحدث المعايير بيئتها الطبيعية، من خلال التحكّم في درجة الحرارة، لتشابه المناخ شبه القطبي الذي تألفه بطاريق جنتو، مع الحفاظ على درجة حرارة الهواء بين 2 و4 درجات مئوية ودرجة حرارة الماء بين 5 و7 درجات، كما تمّ إنشاء نظام خاص لمحاكاة دورة الإضاءة السنوية في نصف الكرة الجنوبي.

ومن بين الأنشطة التي تقدّم تجربة تفاعلية لزوّار دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية، تجربة نفق يتيح رؤية على محيط 270 درجة، وركوب القارب ذي القعر الزجاجي، والغوص مع القرش، وتجربة الغطس بالقفص، وبرنامج مدرسة المحيط، وغيرها.
وتقع حديقة الحيوانات المائية في الطابق 2 فوق حوض السمك الرئيسي، وتقدّم التنوّع البيولوجي في مناطق بيئية مختلفة، بما في ذلك «الغابة المطيرة»، و«الشطآن الصخرية»، و«المحيط الحيّ»، وإلى جانب ملك وملكة التماسيح، تمساحا المياه العذبة العملاقان، فإن الحيوانات المعروضة هنا تشمل أسماك البيرانا، وطيور الماكاو، وسمك السلّور، وسمك المهرّج، وثعالب الماء.