شعبان بلال (القاهرة)

رغم فيروس كورونا المستجد، بدأ موسم جني محصول العنب في محافظات مصرية عدة، والذي يضم آلاف العمالة الزراعية المعروفين بـ «العنابين»، والمهندسين وأصحاب المزارع، وسط أغاني «على بياعين العنب». قبل شروق الشمس كل صباح، يتجمع عمال ومهندسون زراعيون للانتقال إلى مزارع العنب على الطريق الصحراوي، لجني المحصول بعد أشهر طويلة من العمل، بدايةً من الزراعة، مروراً بالري والتسميد والمتابعة، حتى الحصاد. يبدأ العاملون في فرز العنب وقطفه من الأشجار بعناية وبطريقة معينة، حتى لا تتأثر العناقيد، ثم يتم وضعه في صناديق بلاستيكية مجهزة، ليتم نقله بعد ذلك إلى أسواق الجملة أو محطات التصدير إلى الخارج.