ترجمة: عزة يوسف 

بدأ الكثير من نجوم هوليوود حياتهم المهنية عندما كانوا صغاراً، حيث شارك بعضهم في أدوار صغيرة في برامج أو أفلام تلفزيونية، في حين عمل البعض الآخر في أفلام سينمائية، وهنا نلقي الضوء على أبرز 10 مشاهير حققوا النجومية منذ نعومة أظفارهم:

جودي فوستر 
كانت بدايتها في البرامج التلفزيونية، واسمها الحقيقي أليسيا كريستيان فوستر، وتم ترشيحها لأربع جوائز أوسكار، فازت باثنتين منهما، كلتاهما عن أفضل ممثلة عن فيلمي «المتهم» و«صمت الحملان».

بداية جودي فوستر كانت مع البرامج التلفزيونية

ريان جوسلينج
ظهر في طفولته في برنامج «نادي ميكي ماوس» إلى جانب جاستين تيمبرليك، وكانت له أدوار في برامج تلفزيونية مثل «هل أنت خائف من الظلام؟» و«صرخة الرعب» و«فلاش إلى الأمام» خلال التسعينيات، وقد تم ترشيحه لجائزة الأوسكار مرتين، إحداهما كأفضل ممثل مساعد عن فيلم «Half Nelson» في عام 2007، ثم أفضل ممثل في فيلم «La La Land» في عام 2017.

جيك جيلنهال
 كان أول دور له على الشاشة في فيلم «City Slickers»، عندما كان عمره 11 عاماً، ثم التحق بجامعة كولومبيا، ولكنه ترك الدراسة بعد عامين للتركيز في التمثيل، حتى قام ببطولة فيلم «أكتوبر سكاي» في عام 1999، كما قام مؤخراً ببطولة فيلم «الرجل العنكبوت: بعيداً عن المنزل».

كيرستن دونست 
بعد أن شاركت في عدة أدوار تلفزيونية صغيرة، تمكنت من الظهور إلى جانب أكبر الأسماء في هوليوود، حيث لعبت دور كلوديا في فيلم «مقابلة مع مصاص الدماء: سجلات مصاص الدماء» في عام 1994 أمام براد بيت وتوم كروز، عندما كانت تبلغ من العمر 11 عاماً، وبعدها بعام، لعبت دور جودي شيبرد في فيلم «جومانجي» مع روبن ويليامز، ومنذ ذلك الحين ظهرت في أفلام شهيرة مثل «الرجل العنكبوت»، و«Bring It On»، و«Eternal Sunshine of the Spotless Mind»، وهي تصوّر حالياً فيلم «The Power of the Dog»، وهو فيلم إثارة يستند إلى رواية جريمة لتوماس سافاج.

إليجاه وود
 كان له دور مميز في فيلم «شمال» في عام 1994، إلا أن أول دور له كان في الجزء الثاني من فيلم «العودة إلى المستقبل»، وقد حقق شهرته الكبيرة عن دور «فرودو باجينز» في أجزاء «سيد الخواتم»، وغالباً ما يخلط كثيرون بينه وبين الممثل دانيال رادكليف للتشابه الشديد بينهما.
ريجينا كينج
كانت في الرابعة عشرة من عمرها، عندما بدأت تلعب دور «بريندا جينكينز» في البرنامج التلفزيوني «227»، من عام 1985 إلى عام 1990، وقد استطاعت أن تلعب دور البطولة في أفلام عدة، حتى فازت بجائزة أوسكار لأفضل ممثلة مساعدة في عام 2019، عن فيلم «If Beale Street Can Talk».

هايدن بانتير
 بدأت حياتها المهنية في التمثيل من خلال المسلسلات، ثم انطلقت في هوليوود مع فيلم «تذكر الجبابرة» في عام 2000، كما اشتهرت بأدوارها في مسلسلي «الأبطال» و«ناشفيل»، وقد تم ترشيحها لجائزة جولدن جلوب لأفضل ممثلة مساعدة في مسلسل للتلفزيون بين عامي 2013 و2014 لدورها في «ناشفيل».

سكارليت جوهانسون
 خاضت عالم التمثيل في سن التاسعة، وفي عام 1994 لعبت دور لورا نيلسون في فيلم «شمال»، وتنتظر سكارليت عرض فيلم «الأرملة السوداء»، الذي تأجل طرحه في إطار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار (كوفيدـ19)، وقد ترشحت للأوسكار لأحسن ممثلة العام الجاري، عن فيلم «قصة الزواج»، وأفضل ممثلة مساعدة في فيلم «الأرنب جوجو».

كريستيان بيل 
تألق في فيلم «إمبراطورية الشمس» للمخرج ستيفن سبيلبرج، عندما كان عمره 13 عاماً، وقبل ذلك مثلّ في أدوار صغيرة في المسلسلات التلفزيونية «Anastasia: The Mystery of Anna» و«Heart of the Country»، كما لعب دور «باتمان» في ثلاثية «فارس الظلام»، وفاز بجائزة أوسكار لأفضل ممثل مساعد في فيلم «المقاتل».

رايان رينولدز 
كانت بدايته في البرنامج التلفزيوني الكندي «خمسة عشر»، عندما كان عمره 14 عاماً، وكان يتقاضى 150 دولاراً في اليوم، ولم يتوقع أنه سيشارك يوماً في بطولة أضخم وأشهر أفلام هوليوود.