لكبيرة التونسي (أبوظبي)

ضمن سلسلة ورش «إثراء» التثقيفية وبرامجها التوعوية، قدمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم ورشة عن بُعد بعنوان «اغتنم الفرصة لأنهم يستحقون الأفضل»، قدمها جمعة شعيب مدرب معتمد في مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم.
الدورة تعتبر بداية لكل أم وأب يرغبان في التغيير الحقيقي تجاه أبنائهما، لمساعدتهم على التميز، عبر التدريب والتمكين واستغلال القدرات لتحسين علاقتهم بأبنائهم من أصحاب الهمم ومساعدتهم على النجاح والتميز، وفق أفضل الممارسات العالمية في كيفية التعامل مع هذه الفئة، لإيمان المؤسسة بأن الأسرة هي النواة الحقيقية القادرة على صنع المستحيل، مع توجيه أولياء الأمور إلى البدء في استغلال قدراتهم، لتطوير مهارات أبنائهم.
قال المدرب المعتمد بمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم جمعة شعيب، إن الدورة تطرقت إلى عدة محاور أساسية، منها عرض قصص ونماذج لأصحاب الهمم الذين تحدوا الإعاقة وأصبحوا أشخاصاً ناجحين في المجتمع.
وأشار شعيب إلى أن الورشة ركزت على طريقة تفكير ولي الأمر وكيفية توظيفها في معاملته مع ابنه، وكيفية تحويلها بطريقة إيجابية إلى نقاط قوة ومحرك أساسي للوصول بقدرات الابن إلى أفضل مستوى. وأضاف «تحدثنا أيضاً عن إيجابية ولي الأمر في التعاطي مع ابنه، وإيمانه بقدراته لتحقيق إنجاز ما، بعيداً عن التفكير السلبي أو عدم الثقة في قدرات الابن». وأكد شعيب أن الورشة تخللتها تطبيقات 
وتدريبات عملية لأولياء الأمور، مع الاعتماد على محاور أساسية تتمثل في: مدى معرفتي بقدرات ابني، مدى معرفتي بقدراتي ومهاراتي، مدى فعالية البرامج التدريبية، ومدى تعاون أفراد الأسرة، وذلك بهدف معرفة أوجه القصور التي تؤثر على الابن وعلاجها.