دينا محمود (لندن)

للوهلة الأولى بدت صور الأقمار الاصطناعية، التي ترصد وضع الطقس في بريطانيا، مُغطاة بما يشبه قطرات مطر كثيفة، خدعت  خبراء الأحوال الجوية، لكن التدقيق في الصور، كشف عن أن تلك القطرات، ما هي إلا أسراب هائلة الحجم من النمل الطائر، اجتاحت سماء المملكة المتحدة.لورا تويبين، خبيرة الطقس في محطة «آي تي في» قالت، إن الارتباك الذي أصاب أجهزة الرصد بفعل هذه الأسراب، ناجم عن أن النمل الطائر، اعترض الذبذبات الصادرة عن رادارات كشف الأحوال الجوية، على نحو مماثل، لما يحدث لدى هطول قطرات المطر.