كانت الأرجنتين في قلب تاريخ طفرات الهجرة العالمية في النصف الغربي من العالم، خلال الفترة من منتصف القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين، ونتيجة لذلك، كان واحد من كل ثلاثة من سكان الأرجنتين مهاجراً بحلول عام 1910، وفي هذا السياق، هاجر نحو 140 ألف سوري إلى الأرجنتين قبل الحرب العالمية الأولى، وعلى مدى العقود التالية، انتشرت عبر الأرجنتين جاليات وشركات ومؤسسات شرق أوسطية، من بوينوس آيريس المكتظة بالسكان إلى المناطق النائية في البلاد.  وفي كتاب «الأرجنتين في الشرق الأوسط العالمي» تربط ليلي برل بالوفي، أستاذة الدراسات الأميركية اللاتينية بجامعة كاليفورنيا في سانتا كروس، تاريخ أميركا اللاتينية والشرق الأوسط الحديث بأنظمة الهجرة العالمية، ومن خلال تتبعها الحياة المتنقلة للأفراد الذين ينحدرون من الشرق الأوسط ومنطقة الشام بشكل خاص، تلقي الضوء على التقاطعات الإثنية، والعلاقات بين المهاجرين والوطن، والعلاقات الدولية. 

المؤلفة: ليلي برل بالوفي
الناشر: ستانفورد يونيفرستي برِس
تاريخ النشر: يونيو 2020