نسرين درزي (أبوظبي) 

بالتزامن مع إجازة الصيف، أطلقت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي برنامج جولات افتراضية في قصر الحصن والمجمع الثقافي، مخصصة للطلاب وأفراد المجتمع، يرافقهم إليها مرشدون ثقافيون عبر موقعي «زووم» و«مايكروسوفت تيمز»، وتأتي هذه المبادرة لتوفير المزيد من خيارات الاستكشاف، ولاسيما بعد إعادة افتتاح أبواب «الحصن» والمجمع الثقافي أمام الجمهور، وفقاً للإجراءات الاحترازية الموصى بها لضمان السلامة العامة، والتعايش مع الظروف الاستثنائية في زمن «كورونا».

إرث عريق
وأوردت سلامة الشامسي، مديرة قصر الحصن، أنه بات بإمكان الطلبة في إمارات الدولة، الوصول من خلال الجولات الافتراضية إلى القصص والكنوز، التي يتفرد بها «الحصن» بما يضمه من إرث عريق، لكونه أقدم مبنى في الإمارة، وقالت: «أشجع الجميع على المشاركة والتعرف من منازلهم إلى تاريخ أبوظبي العريق».
وذكرت ريم فضة، مديرة المجمع الثقافي، أن إبقاء باب التواصل مفتوحاً بين العقول الشابة ومجال الفنون والثقافة أمر في غاية الأهمية، ولابد من الإضاءة عليه، مهما كانت الظروف، ولفتت إلى دور التكنولوجيا الحديثة، في تسهيل الكشف عن أفضل مكنونات الإبداع والتميز الإماراتي المعاصر وعرضه على الجمهور من داخل الدولة وخارجها.
 
360 درجة
واستضاف موقع الحصن أولى الجولات الافتراضية عبر تطبيق «زووم» لمجموعة ضمت 160 طالباً وطالبة، وهي أول جولة من نوعها يتم إجراؤها في أحد مواقع أبوظبي الثقافية، بعد إعادة افتتاحها أمام الجمهور في 24 يونيو الفائت، وتتاح الجولات الافتراضية بزاوية 360 درجة، يواكبها بالصوت والصورة مرشدون ثقافيون لتقديم المعلومات والإجابة مباشرة عن أسئلة المشاركين عبر ميزة الدردشة الحية، بما يضمن تجربة تفاعلية ناجحة، كما تتوافر جولات مسجلة مسبقاً باللغات: العربية والإنجليزية والفرنسية والأوردية والمالايالامية. 

استحسان الجمهور
وتلقى هذه المبادرة استحساناً من الجمهور، حيث تمكنهم من مواصلة الاطلاع على الزوايا الثقافية المهمة في إمارة أبوظبي من منازلهم. 
وقد ذكرت علياء سيف (أم لـ 3 أبناء) أن الجولات الافتراضية بقصر الحصن والمجمع الثقافي لا تشبه أي برامج أخرى؛ لأنها مصممة بطريقة دقيقة تكشف مجموعة معلومات مهمة تعلق في أذهان الأطفال وتترافق مع صور حية، وكأنهم في الموقع.
وقال خليفة التميمي (13 عاماً)، إنه مهتم بالتعرف إلى تاريخ أبوظبي من خلال المقاطع التي تبثها الجولات الافتراضية، لاسيما أنه سبق وزار «الحصن» والمجمع الثقافي أكثر من مرة برفقة أهله ورفاقه بالمدرسة.
واعتبر محمد ناصر (14 عاماً) أنه في ظل «كورونا» من المفيد استكشاف المواقع المهمة في الإمارة من خلال تطبيقات «الأونلاين»؛ لأنها تشغل الوقت داخل المنزل بالمعلومات القيمة، بأسلوب جديد ومشوّق.

مرشدون ثقافيون
تتاح الجولات الافتراضية في موقع «الحصن» للمشاركين الذين تبلغ أعمارهم 5 سنوات وما فوق، ويمكن تخصيص محتوى هذه الجولات لتلائم احتياجات المدارس. وتُقدّم الجولات عبر تطبيقي «زووم» لـ 300 زائر في الجولة و«ميكروسوفت تيمز» مع 2000 مشارك، ويوفر المجمع الثقافي جولات افتراضية مباشرة في معارضه الحالية، برفقة مرشدين ثقافيين يمكن حجزهم خلال وقت العرض للإجابة عن أسئلة المشاركين.
وتندرج هذه الجولات الافتراضية، في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها «الثقافة والسياحة - أبوظبي»، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة، لضمان استمرارية الوصول إلى المواقع الثقافية في الإمارة خلال المرحلة الراهنة.