أبوظبي (الاتحاد)

كشفت دراسة جديدة عن أن أفلام نهاية العالم تجعل لدى مشاهديها استعداداً نفسياً لمواجهة وباء فيروس كورونا. 
وذكر موقع «Science Alert» أن الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة «شيكاجو»، كشفت عن أن محبي أفلام الرعب أظهروا مرونة وصموداً واستعداداً أكبر لمواجهة الوباء الحالي.
وأرجع الباحثون ذلك إلى أن مشاهدة أفلام الكوارث الخيالية، تزودنا بمعلومات عن كيفية تعامل الناس مع هذه السيناريوهات، وأن الخيال يكون محفزاً مفيداً يمكن استخدامه لممارسة مهارات معينة.