الشارقة (الاتحاد)

نظم مجلس إرثي للحرف المعاصرة، التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، معرضاً فنياً افتراضياً يجمع 78 قطعة فنية من المجوهرات والحقائب والديكور والأثاث، وتشكيلة من المشغولات الفنية.
المعرض الذي تم تصوير أعماله في استديوهات الحمرية التابعة لمؤسسة الشارقة للفنون، يهدف إلى إتاحة الفرصة لجميع المهتمين بالمجالات الفنية للاطلاع على أعمال ومنتجات المجلس، ضمن صالة عرض تحاكي الواقع.
الأعمال المشاركة في المعرض نتيجة إبداع أكثر من 40 حرفية ومتدربة من برنامج بدوة للتنمية الاجتماعية التابع للمجلس، إلى جانب مشاركة حرفيين ومصممين وفنانين من الإمارات ودول عربية وعالمية مثل فلسطين، المملكة المتحدة، إسبانيا، إيطاليا، اليابان، والولايات المتحدة. وتنقسم أعمال المعرض إلى 12 مجموعة، وهي نتاج اثنين من أبرز مشاريع المجلس وهما «حوار الحِرف» الذي يقدم 4 مجموعات، و«مختبرات التصميم» الذي يعرض 8 مجموعات، كلّ واحدة تضم من 3 إلى 10 قطع فنية مصنوعة يدوياً، ويمكن للراغبين بالوصول إليها الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالمجلس: www.irthi.com. 
وأكدت ريم بن كرم، مدير مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، أن المعرض يأتي ضمن استراتيجية المجلس المستقبلية والمبنية على الحلول المبتكرة والمتطورة التي تنسجم مع الظروف والتحديات التي يواجهها قطاع الصناعة الإبداعيّة حول العالم، لافتة إلى أن التحديات العالمية الحالية كشفت حجم مرونة قطاع الفنون وقدرته على التكيف مع المتغيرات بسهولة وسرعة وفاعلية.