سان فرانسيسكو (د ب أ)

طور فريق علمي مشترك من إسبانيا وفرنسا تقنية جديدة لصناعة خلايا شمسية، يمكنها تغيير درجة تلونها بشكل تلقائي، لتتناسب مع مختلف الظروف الضوئية، مما يساعد في توليد الطاقة الشمسية بكفاءة أعلى.  وتعمل الخلايا الشمسية الجديدة بنوعية من الأصباغ يتغير لونها تلقائياً عند تعرضها للضوء، ويقول الباحث رينو ديمادريل أحد المشاركين في الفريق العلمي: إن نوعية الأصباغ المستخدمة في صناعة الخلايا الجديدة تتميز بقدرات خاصة على التلون، حيث إن لونها يصبح داكناً أكثر كلما زادت كمية أشعة الشمس التي تتعرض لها، وتصبح شفافة أكثر عندما تقل درجة الإضاءة.