ترجمة: عزة يوسف

كشفت دراسة حديثة عن أن النساء اللواتي لديهن إمكانية الحصول على الهواتف المحمولة في الدول النامية أو الأقل تقدماً أكثر عرضة للمشاركة في صنع القرار، وبالتالي الشعور بالسلطة والتمكين. ووفقاً للباحثين بجامعات ماكغيل الكندية وأكسفورد الإنجليزية وبوكوني الإيطالية، فإن امتلاك النساء هواتف ذكية يعتبر أداة قوية لدعم أهداف التنمية المستدامة في العالم النامي.
وشملت الدراسة 209 دول بين العامين 1993 و2017، حيث وجدت أن قدرة النساء على الوصول إلى الهواتف الذكية ارتبط بعدة مؤشرات تتعلق بالتنمية الاجتماعية العالمية مثل الصحة الجيدة والمساواة بين الجنسين والحد من الفقر.
 ذكر موقع «Hindustan Times» أن النتائج تشير إلى أن النساء اللواتي تملكن هواتف محمولة لديهن احتمالية أعلى للمشاركة في صنع القرار بشأن منع الحمل وزيادة احتمال استخدام وسائل حديثة.