دينا محمود (لندن)
 
مع مواصلة الكثير من دول العالم الرفع التدريجي لإجراءات الإغلاق، التي فُرِضَت للحد من تفشي وباء كورونا، يجري باحثان في الولايات المتحدة دراسة تستهدف بلورة نماذج رياضية تساعد على توقع مسار الفيروس في المرحلة المقبلة، لمساعدة الفرق الطبية على تحضير نفسها بشكل أفضل، للتعامل مع أي زيادة مفاجئة في عدد حالات الإصابة به.  الباحثان استعانا في دراستهما بتقنيات الذكاء الاصطناعي لوضع النماذج التي يمكن من خلالها توقع عدد الإصابات المحتمل خلال ثلاثة أيام متتالية، بهامش خطأ يصل إلى 10%، وتتعلق البيانات بوضع الوباء في 50 دولة حول العالم، وتُغذى بها الخوارزميات الخاصة بما يُعرف بـ «التعلم الآلي»، وهو أحد فروع الذكاء الاصطناعي، كي يتسنى وضع نماذج توقع حاسوبية، أقرب ما تكون إلى الدقة.