نسرين درزي (أبوظبي)

 قدم فريق الإشراف والتدريب لدى «كلايم -أبوظبي»، المرفق الترفيهي على جزيرة ياس، باقة من النصائح العملية التي تمكن من المحافظة على مستوى عال من النشاط والمرونة الجسدية استعداداً للزيارات المقبلة، ومع الالتزام بالخطوات الموصى بها، يمكن تحقيق نتائج مميزة عند إعادة افتتاح «كلايم - أبوظبي» الذي يتضمن أكبر نفق هوائي لرياضة القفز الحر وأعلى جدار للتسلق الداخلي في العالم.

 الإحماء
من الضروري القيام بالإحماء من 3 إلى 5 دقائق قبل البدء بممارسة التمارين لرفع حرارة العضلات، ما يعزز كفاءة التمارين ويمدد العضلات للحماية من الإصابات، كما من الضروري أن تتناسب طبيعة الإحماء مع التمارين المنوي القيام بها، وعند الاستعداد للقيام بتمارين الجزء العلوي من الجسم، فلا بد أولاً من التركيز على إحماء عضلات الصدر والذراعين والأكتاف. 

 تمارين عالية الكثافة 
ويُعد التسلق الداخلي من أفضل التمارين الرياضية، ومع عدم توافره حالياً، فإن البديل يكون مع التمارين المتواترة عالية الكثافة HIIT التي تساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية في أقل وقت ممكن. 
ولتحقيق أفضل النتائج، يوصي الخبراء بالحركات المسؤولة عن تعزيز قدرة التحمل، وهي من أبرز نقاط التركيز لدى محبي القفز الحر، مثل تسلق السلالم وتمارين «سكوات» و«بوربيس» و«جمبينج جاكس». 
وتكمن الحيلة في مثل هذه التمارين في التبديل بين النشاط البدني المكثف وفترات محددة أقل كثافة ثم الاستراحة التامة، ويمكن تجربة تدريب «تاباتا»، وهو بروتوكول للتمارين المتواترة عالية الكثافة تبدأ بنشاط مدته 20 ثانية ثم الاستراحة لمدة 10 ثوان، ويتم تكرار هذه العملية 8 مرات ما مجموعه 4 دقائق. 

 تعزيز اللياقة اللازمة 
تتيح اللياقة البدنية الجيدة التحرك بسلاسة، وبذل الجهد والتحمل والقدرة على تثبيت الأقدام في الأماكن المناسبة. 
تمارين «بلانك» تساعد بشكل دوري على تعزيز مستوى اللياقة والتحمل، ويمكن تعديلها والقيام بها بحسب حاجة الجسم وقدراته. 

 ممارسة اليوغا 
لمزيد من المرونة والقوة والتوازن، يُنصح بممارسة اليوغا يومياً لبناء جسم مرن قادر على أداء الحركات المختلفة، حيث يشعر الشخص بوزن الريشة عند القيام بالقفز الحر الداخلي. 
 الوقوف على اليدين 
عند الحديث عن القفز الحر، فإن التحكم بالجسم في الهواء هو أمر أساسي، ولمحاكاة التجربة لا بد من ممارسة تمارين الوقوف على اليدين، ويكون ذلك بتثبيت العضلات، ما يؤدي إلى تعزيز قدرة الجسم منعاً للسقوط. 

 خطوات بلوغ القمة: 
الراحة أولاً: احرص على قدر كاف من النوم ليلاً لتتمكن من القيام بالتمارين الرياضية. 
ترطيب الجسم: تناول كميات كافية من الماء، ويمكن مزجها بشرائح من الليمون أو الفراولة أو الخيار لإضفاء نكهة منعشة.
التنبه إلى إشارات الجسم: إن لم تقم بممارسة النشاط البدني منذ مدة، امنح نفسك الوقت الكافي للاعتياد على التمارين، إذ إن التطور ببطء والاستمرارية يوصلان إلى خط النهاية.