ذكرت وسائل إعلام رسمية أن الصين نجحت اليوم الثلاثاء في أن تضع في المدار القمر الاصطناعي الأخير في شبكة بيدو للملاحة في الفضاء التي تنافس نظام تحديد المواقع العالمي (جي.بي.إس) المملوك للولايات المتحدة.
 وكان التاريخ المحدد سلفا لهذه المهمة هو 16 يونيو لكن أُلغي في اللحظة الأخيرة بسبب مشكلات فنية جرى اكتشافها أثناء اختبارات ما قبل الإطلاق على متن صاروخ (لونج مارش 3 بي).
 و(بيدو-3) هو القمر الصناعي الخامس والثلاثين والأخير في منظومة الملاحة الصينية، وهو مشروع قُدرت كلفته بنحو عشرة مليارات دولار ويستهدف منافسة نظام (جي.بي.إس) الأميركي.