لاباز (أ ف ب) 

دمّر قرويون هوائيات اتصالات في بوليفيا، معتقدين أنها كانت مزودة تكنولوجيا الجيل الخامس المرتبطة خطأ بنظريات مؤامرة متعلقة بانتقال وباء «كوفيد-19»، فيما لا تملك بوليفيا تقنية الجيل الخامس. وقال وزير الداخلية أرتورو موريّو، على «تويتر»، إن مؤيدين لـ «الحركة نحو الاشتراكية»، «يدمرون هوائيات في سان خوليان وإيتشيلو وياباكاني» في شرق البلاد. وأصدرت هيئة مراقبة الاتصالات بياناً للتذكير بأن هذه التقنية غير موجودة في بوليفيا، ومؤكدة أنها ليست مرتبطة بفيروس كورونا.