أبوظبي (الاتحاد)

يسلط مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، الضوء على رحلة أربعة من اللاجئين الشباب الذين يستكشفون معنى مغادرة الوطن والبدء من جديد، عبر بث العمل المسرحي الفني رسم الخرائط «كارتوغرافي» وذلك بالتزامن مع اليوم العالمي للاجئين، بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
ويمكن للجمهور من جميع أنحاء العالم، متابعة العرض الجمعة 19 يونيو، الساعة 8 مساءً على الصفحة الرسمية لمركز الفنون عبر فيسبوك.
 ويشارك الفنانون مع مخرجة المسرحية والكاتب، بعد العرض مباشرة، في جلسة حوارية للإجابة على مجموعة من التساؤلات، إلى جانب رئيس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في دولة الإمارات؛ نادية جبور، وستدير الحوار مديرة التخطيط الفني في مركز الفنون لينسي بوستويك.
واستوحى العمل المسرحي رسم الخرائط «كارتوغرافي»، للمخرجة كانيزا شال والكاتب كريستوفر مايرز، أحداثه من قصص عدد من الشباب اللاجئين، بالإضافة إلى تجربة المخرجة والكاتب الشخصية في عام 2016، حيث تمكنا من البقاء مع مجموعة من طالبي اللجوء الشباب شهراً كاملاً في مدينة ميونيخ الألمانية. 
ويصور العمل التحديات التي واجهها هؤلاء الشبان خلال رحلتهم، ومعاناتهم ليتمكنوا من الوصول إلى منازلهم الجديدة، وإبراز رغبتهم في أن يكونوا  دائماً مرئيين وبرفقة بعضهم البعض، حيث شكلت هذه التحديات والمعاناة جوهر العمل.
وقال بيل براغين، المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون: إن بعض المشاهد من المسرحية قد تم تطويرها خلال إقامة الفريق في جامعة نيويورك أبوظبي، مستفيدين من مهارات الطلبة الإبداعية في الجامعة.
وأشارت رئيس مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الإمارات، نادية جبور، إلى أن الفن أحد أقوى الأدوات لتسليط الضوء على محنة اللاجئين ورحلة نزوحهم.