أعلنت شركة الطيران الأميركية يونايتد أيرلاينز اعتزامها منع أي راكب يرفض ارتداء الكمامة من الصعود إلى طائراتها، في إطار إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-).
كما أعلنت يونايتد أيرلاينز إلى جانب شركات الطيران الأميركية الأخرى الأعضاء في تحالف "أيرلاينز فور أميركا" اعتزامها تشديد سياسات الإلزام بارتداء الكمامة  للحد من انتشار فيروس كوفيد19- والمساعدة في استمرار حماية الركاب وأطقم الطيران. وسيبدأ العمل بفرض ارتداء الكمامة  يوم 18 يونيو المقبل.
يذكر أن يونايتد أيرلاينز تلزم حاليا كل ركابها بارتداء غطاء للوجه  أثناء رحلة الطيران ومن المنتظر استمرار العمل بهذه السياسة لمدة 60 يوما مقبلة على الأقل.
وقالت الشركة أنه سيكون الاستثناء الوحيد من هذه السياسة للأفراد الذين لديهم موانع طبية لارتداء الكمامة أو لديهم إعاقة تمنعهم من تغطية الوجه، فلا يستطيعون وضع الغطاء أو نزعه بأنفسهم وكذلك بالنسبة للأطفال الصغار. وسيكون على الركاب استمرار ارتداء الكمامة طوال الرحلة باستثناء أوقات تناول الطعام أو المشروبات.
ووفقا للسياسة الجديدة، فإنه  إذا لاحظ أحد أفراد الضيافة على متن الطائرة  أو علم بوجود أحد الركاب لا يرتدي الكمامة، فسيقوم فرد الضيافة بإبلاغ الراكب بضرورة ارتداء الكمامة من أجل صحة وسلامة الجميع. كما سيقدم طاقم الضيافة  كمامة للراكب إذا دعت الحاجة.