رضا سليم (دبي)

«الكروس فيت».. من الألعاب التي تحظى باهتمام كبير لدى شريحة الشباب، وهي رياضة تمثل قوة العضلات، وتجتذب الذين تستهويهم القوة الجسمانية من أجل هوس «بروز العضلات»، ويتعاملون مع «الكروس فيت» على أنه أسلوب حياة تحت شعار «قوة، مقاومة، توازن»، وتعد هذه اللعبة من أبرز التدريبات التي تزيد من قدرة العضلات على التحمل، وهي عبارة على مجموعة دائرية من التمارين التي تدرب الكتفين والعضلات الأساسية في الجسم، كما تجمع بين تمارين من رياضات مختلفة، واتباعها يعمل على تخليص الجسم من السعرات الحرارية الزائدة عن الحاجة، ويمنحه قواماً رشيقاً وصحياً، وتركز على المرونة والرشاقة والتنفس الصحيح.

يسعى الشباب والفتيات إلى ممارسة «الكروس فيت» لعدة أهداف تفيد صحة جسدهم، ومن أهم هذه المزايا دورها الفعال والقوي في إنقاص الوزن وحرق الدهون المتراكمة، ورفع معدل اللياقة البدنية، وتجعل الجسم أكثر رشاقة ومرونة وتساعد في بناء العضلات وتقوية العظام، وتحفز أيضاً الجسم، وتمنحه القوة والنشاط والحيوية بشكل كبير.
ومن الممكن أن تمارس «كروس فيت» في المنزل، والحصول على نتيجة جيدة دون الاضطرار إلى الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ويتم ممارسته عن طريق تمرين الضغط أو تمارين تحريك القدمين في اتجاهات معاكسة للأمام والخلف مع القفز، أو صعود السلالم، أو حمل الأوزان، وتصلح هذه اللعبة لجميع الأعمار والأجناس، وكبار السن والمعاقين كل حسب جهده، وهي تخلق تحدياً ذاتياً لدى الشخص، والأهم أنها لا تحتاج إلى أجهزة معينة.

  • «الكروس فيت».. قوة وتوازن

ويشمل «الكروس فيت» تمارين «الأيروبكس»، وتمارين حمل الأوزان ورفع الأثقال والركض والسباحة، ضمن فترة محددة وفق عمر الشخص أو حالته الجسدية والصحية، للحصول في النهاية على جسد صحي، ليس فقط عن طريق بناء العضلات، ولكن أيضاً من خلال تحسين القدرة على التحمل، وتقوية القلب والجهاز التنفسي، مع التخلص من الوزن الزائد وتحقيق التوازن.
وتعتمد الرياضة على حصص متنوعة، ويتضمن البرنامج الواحد على تمارين الضغط، العقلة، الخطف والنتر، حلقات الجمباز، القرفصاء، تمرين البطن، الجري، التجديف، وهي تجمع بين الجمباز ورياضات الجري، وفي حال الرغبة في زيادة عنصر القوة، تستطيع استخدام الأوزان في تمارين البرنامج التدريبي خاصة.

هناك مجموعة دائرية من التمارين التي تضرب الكتفين والعضلات الأساسية في الجسم، ومن بينها تمارين الكتفين، وهي تساعد على زيادة القدرة على التحمل، وخفة الحركة، والتنسيق، رفع الأثقال، وهي تساعد على زيادة التحمل في تمارين رفع الأثقال، وزيادة القوة جسدياً وعقلياً.
في الوقت نفسه، يقوم عدد كبير من الرياضيين المحترفين حول العالم بتمارين «كروس فيت»، وتعتبر لعبة عالمية يتنافس بها كثيرون، كما تعتبر أحد فنون الدفاع عن النفس، فهي تدريبات تنمي في الشخص القدرة على التحمل، والتمتع بالسرعة والرشاقة والمرونة.

في الإمارات
يتم تنظيم العديد من البطولات سنوياً منها بطولة دبي لـ «الكروس فيت»، وهناك بطولات في أبوظبي ورأس الخيمة ومختلف إمارات الدولة.

13000
أسس جريج جلاسمان ولورين جيناي نظام «كروس فيت» عام 2000 سنة، من أجل زيادة صحة ولياقة الإنسان البدنية، حيث قام جريج ولورين بتأسيس نادي كروس فيت الأول في سانتا كروز في كاليفورنيا، وتزايد عدد الصالات من الولايات المتحدة الأميركية إلى العالم، وتحولت الشركة إلى اسم معروف بل أطلق على برامج اللياقة البدنية «كروس فيت»، وهو اسم الشركة التي تأسست عام 1996، ويصل عدد صالات كروس فت الرياضية حالياً إلى ما يزيد على 13000 صالة رياضية حول العالم، منها 5000 جيم في الولايات المتحدة الأميركية ويكتظ الوطن العربي بالأندية الخاصة لـ «الكروس فيت»، والتي تجتذب الشباب بحثاً عن عضلات قوية وبنية جسمانية.