دينا محمود (لندن)

يبدو أن عدداً لا بأس به من البريطانيين لا يعتزمون العودة إلى أعمالهم، حتى بعد انتهاء فترة التباعد الحالية المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد. وكشفت دراسة حديثة أن أكثر من ثلث البريطانيين يفضلون العمل من المنزل خلال غالبية أيام الأسبوع، في الفترة التالية لانقشاع وباء كورونا. 
الدراسة، التي شملت 1500 شخص، أشارت إلى أن 60% من المستطلعة آراؤهم، يريدون العودة إلى أعمالهم، فور أن يُسمح لهم بذلك. لكن 35% منهم، قالوا إنهم يفضلون العمل من المنزل لثلاثة أو أربعة أيام أسبوعياً، إذا كان ذلك خياراً مطروحاً.