قالت شركة تويتر، مساء الثلاثاء، إن تغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب ستظل باقية على حسابه، حتى وإن خالفت قواعد الشركة. 
وقالت الشركة: "لا نحاول معالجة كل المعلومات الخاطئة .. وبدلا من ذلك نقوم بتحديد الأولويات على أساس أعلى احتمال للضرر، ونركز على التلاعب بوسائل الإعلام والسلامة المدنية وكوفيد19-"، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء.
وأوضحت الشركة أنها لا ينبغي لها "تحديد مدى مصداقية التغريدات لكنها تحاول توفير سياق يساعد الأشخاص على إعمال عقولهم في الحالات التي يكون فيها محتوى التغريدة مثار شك".
والأسبوع الماضي، أصدرت شركة تويتر لأول مرة تدقيقا في حقيقة بعض تغريدات الرئيس الأميركي.
وجاءت هذه الخطوة، في شكل علامة تحت اثنتين من تغريدات ترامب، تحدثتا عن أن بطاقات الاقتراع بالبريد عرضة لتزوير شديد.