أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي، استمرار سلسلة العروض الأرشيفية «لنعيد تواصلنا» خلال شهر يونيو، بعد نجاحها اللافت على مدى الشهرين الماضيين، حيث تقدم السلسلة عروضاً جديدةً وجلسات نقاشية مع الفنانين، مع التركيز على الفنون الأدائية والترفيهية وتقنيات الوسائط المتعددة؛ بهدف تشجيع الجمهور والمتابعين من مختلف أنحاء العالم على التفاعل مع العروض الفنية والثقافية المتنوعة خلال التزامهم البقاء في المنزل.

نصف مليون مشاهدة
نجحت سلسلة «لنعيد تواصلنا» في استقطاب العديد من المهتمين والمتابعين حول العالم، حيث شاهد أكثر من 20 ألف شخص العروض المباشرة للبرامج، ووصل إجمالي عدد المشاهدات لمحتوى السلسلة عبر «الإنترنت» إلى أكثر من نصف مليون مشاهدة، وقد جاء إطلاق السلسلة في إطار مساعي المركز لتوظيف الفنون في تعزيز التواصل، والإلهام، والترفيه خلال هذه المرحلة. 
كما شهدت السلسلة انتشاراً واسعاً من خلال شراكتها مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في دولة الإمارات، ومهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة «دي- كاف»، ومهرجان سنغافورة الدولي للفنون، ومركز كارولينا للفنون الأدائية، وغيرها.
 وتقدم السلسلة طرقاً فريدة للتفاعل مع الفنون والثقافة، حيث توفر للجمهور في نهاية جميع فعالياتها الثلاث خلال شهر يونيو فرصة حضور جلسات نقاشية مباشرة مع الفنانين الذين يحضرون عروضها على «الإنترنت» مع الجمهور.

عرض «حبر»
ويبدأ البرنامج غداً الأربعاء، بعرض «حبر»، وهو أداء رقص أميركي - أفريقي معاصر يقدمه كاميلي براون مع مجموعة من الراقصين الاستعراضيين، والذي شهد حضوراً واسعاً خلال الموسم الرابع لمركز الفنون، ويتيح العرض للجمهور أيضاً فرصة المشاركة في ورشة تفاعلية حول الرقص الاجتماعي المعاصر، ويتمثل العرض الثاني بفقرة الأحلام الإثيوبية - «سيرك الحبشة»، وهو عرض تم اختياره خصيصاً من قبل أعضاء مركز الفنون، بينما جرى اختيار «داتا نوت فاوند» - كاكي كينج - الذي عُرض بتكليف من مركز الفنون - من قبل طلاب جامعة نيويورك أبوظبي دفعة هذا العام، بمناسبة تخرج للدفعة.

  • «لنعيد تواصلنا»..  إبداعات أدائية  وترفيهية عبر «الإنترنت»
    من عروض «سيرك الحبشة» (الصور من المصدر)

تأثير مذهل
وبهذه المناسبة، قال بيل براغين المدير الفني التنفيذي لمركز الفنون في جامعة نيويورك أبوظبي: «أذهلنا التأثير الذي أحدثته سلسلة (لنعيد تواصلنا)، وسعدنا بمشاهدة مقاطع الفيديو التي جرى التقاطها وتسجيلها بشكل محترف ورائع من موسمنا الماضي، ومشاركة الفنانين في الجلسات الافتراضية مع الجمهور عبر (الإنترنت) وفقرات الأسئلة والأجوبة المباشرة إلى جانب الوصول إلى الجماهير على مستوى العالم. وتعكس الاختيارات القادمة أجواء احتفالية يحتاج إليها الكثيرون حالياً، كما تعكس أيضاً المشاعر التي تغمرنا أثناء محاولتنا جميعاً لفهم ظروفنا المتغيرة، وفي الوقت الذي ننتظر فيه بفارغ الصبر متى يمكننا الجلوس في المساحة المادية نفسها، فإن قدرتنا على التواصل في هذه المساحة عبر الإنترنت تزداد عمقاً بشكل يفوق توقعاتنا».

 «سيرك الحبشة»
يعد عرض الأحلام الإثيوبية الأول من نوعه في الشرق الأوسط، وهو فعالية عائلية مميزة يزخر بالعروض المثيرة للدهشة وأجواء المغامرة الساحرة، يقدمه سيرك الحبشة، وهو أول سيرك إثيوبي يقوم بتطويره فنانون إثيوبيون بهدف استعراض مهاراتهم وقدراتهم المميزة، حيث يأخذك في رحلة للغوص في إيقاعات وجذور التقاليد الموسيقية والفنية الغنية في إثيوبيا.
يسرد العرض حكاية شقيقين من خلال مغامرات مثيرة، وعروض خفة مذهلة، بالإضافة إلى عروض المرور من الدوائر، والأعمدة الصينية، والمهارات البهلوانية، على إيقاع الأغاني والموسيقى الإثيوبية الحية، كما يرتكز عرض «الأحلام الإثيوبية» على قصة مستوحاة من حياة مؤسسيه بيبي وبيشو، حيث يتحقق حلم الشقيقين بيبي وبيشو الصغيرين بالانضمام إلى السيرك، ويمثل هذا العرض سرداً سريالياً لنجاح بيبي وبيشو في تحقيق أحلامهما، وتعد قصة العرض بحد ذاتها مزيجاً من السيرة الذاتية والحلم، وتروي مسيرة تحوّل بيبي وبيشو إلى خبراء في عروض الخفة، من وجهة نظر أحلامهما الطفولية.