أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة «تحقيق أمنية» الإماراتية، عن نجاح مبادرتها السنوية خلال شهر رمضان، وتمكنها من تحقيق 30 أمنية للأطفال على مدى 30 يوماً، ساهمت في زرع الفرحة والسعادة داخل قلوب الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة، ورسم الابتسامة على وجوههم.
وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية: تنفيذاً لتوجيهات حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، سمو الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، قمنا خلال الشهر الكريم بإجراء المقابلات مع الأطفال وتحقيق أمنياتهم عن بُعد، التزاماً بالتوجيهات الحكومية في التباعد الجسدي والعمل عن بُعد.
وأعرب عن سعادته، أن القلوب المليئة بالمحبة والكثير من الأيادي الخيّرة البيضاء خلال شهر البركة، ساهمت بدعم المؤسسة لرسم ابتسامة أمل على وجوه الأطفال الذين يُعانون من أمراض خطيرة ومُزمنة تُهدّد حياتهم، وتحقيق 30 أمنية خلال 30 يوماً للأطفال المرضى في كافة إمارات الدولة.
 وتركّزت الأمنيات هذا العام على مبادرة «أتمنى أن أحصل»، حيث انحصرت أمنيات الأطفال في الحصول على الأجهزة الإلكترونية الحديثة، مثل: آي باد، آي فون، كمبيوترات الألعاب، بلاي ستيشن، ماك بوك برو، وتحقيق أمنية أحد الأطفال في الحصول على سيارة كهربائية.