أشرف جمعة (أبوظبي)

تحت شعار «حاضرين يا وطن بالحال والمال»، تبرع نحو 300 فرد من قبيلة الصيعري في أبوظبي، إلى بنك الدم التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، تعبيراً عن مشاركتهم الاجتماعية ضمن المبادرات الوطنية الفردية، التي تظهر معدن أبناء الإمارات الأصيل في الأزمات الطارئة، واللافت أن العديد من أبناء هذه العائلة استجابوا للفكرة التي تم إطلاقها، ومن ثم كونوا لجنة للتنسيق، وهو ما عبر عن وحدة التلاحم في زمن الكورونا.
وقال الدكتور حمد علي الصيعري، عضو لجنة المبادرة: استمر التبرع بالدم لمدة يومين، وشارك نحو 300 فرد من العائلة من منطلق الواجب الوطني والإنساني، وحضرها جميع الفئات من كبار مواطنين بالعائلة وشبابها ومثقفيها في مدينة الشامخة، لافتاً إلى أن الظرف الراهن يحتم التلاحم وإطلاق المبادرات الوطنية الأصيلة من قبل الأفراد والعائلات، خصوصاً أنه من الضروري أن يساند الجميع بنك الدم في أبوظبي.
وأوضح عبداللطيف الصيعري، عضو لجنة المبادرة، أن القبيلة كونت لجنة للمتابعة، حيث تم التواصل مع بنك الدم التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، وشرطة أبوظبي وفريق فزعة، وتم تشييد خيمة بجانب نادي بني ياس الرياضي الثقافي بالشامخة، حيث تم توفير طاقم طبي متكامل لسحب الدم من المتبرعين، بالتنسيق مع الجهات المعنية، واستطاع فريق فزعة تنظيم نشاط المبادرة، خصوصاً في ظل الإجراءات الاحترازية، وتوفير الكمامات والقفازات والمعقمات، وتنظيم عملية التباعد ضمن إجراءات الوقاية والسلامة، مشيراً إلى أن الجميع كان في حالة من السعادة للمشاركة في هذه المبادرة المجتمعية الإنسانية.