أحمد النجار (دبي)

أعجوبة معمارية فريدة، تعكس قيماً جمالية ونفحات تصميمية فذّة، برج برتبة ناطحة سحاب يجسد روح العالمية، ويمثل نموذجاً حضارياّ تزدهي به معالم دبي الفاخرة، يسرد قصة مدينة تعانق الغيم، ذلك هو برج «كيان» الذي استطاع انتزاع لقب أعلى برج لولبي في العالم، راسماً لوحة خيالية، كأنها من عالم «الفوتوشوب»، ويبدو شامخاً وسط كتلة متلألئة من الأبراج والمباني الشاهقة، التي تنسج قصة المدينة التي أذهلت بروائع التصاميم كل شعوب الأرض.

  • «كيان».. برج لولبي يلتف 90 درجة
    المبنى مستوحى من «الجذع المتحول» الشهير في مالمو السويدية

يبلغ ارتفاع «برج كيان»، الواقع قرب مرسى دبي، 310 أمتار، ويضم 495 شقة فاخرة برؤية هندسية ثلاثية الأبعاد، يزين أفق دبي بتصميمه الساحر الذي يخطف الأنظار من كل الأبعاد، حيث يدور بشكل لولبي حول محوره بمقدار 90 درجة، هذه الكتلة الهندسية الهائلة أبدعتها «سكيدمور، أوينغز أند ميريل»، وهي الشركة نفسها التي صممت برج خليفة وبرج ترامب في ولاية شيكاجو. ويضم برج «كيان» مزيجاً من نفحات العمارة، وروعة التفاصيل، ودقة البناء، وأناقة الكسوة، التي تمنحه الألق والجاذبية، كأنه قطعة أسطورية تتلألأ في سماء دانة الدنيا، ويتألف البرج من 75 طابقاً متفرداً، فكل طابق يستدير بمقدار 1.2 درجة عن الطابق الذي يسبقه، ليشكل لوحة لولبية تجسد أعلى مراتب العبقرية في الفن العماري، عوضاً عن أن كل طابق يوفر إطلالة بانورامية ساحرة على جزيرة النخلة ومرسى دبي.
ويستلهم جوهر تصميمه، وفقاً لمهندسيه على موقع الشركة الإلكتروني، من مبنى «الجذع المتحول» الشهير في مدينة مالمو السويدية، وتم تصميم غرف البرج بطريقة لا تسمح لأشعة الشمس بأن تؤثر فيها بشكل مباشر، نتيجة وجود لوحات معدن التيتانيوم على الأعمدة الخرسانية المصبوبة في البرج، التي ساعدت مع اللوحات المتداخلة المتكررة على وقف اختراق أشعة الشمس، وتم تغليفه بشكل كامل بلوحات تفتح وتغلق بشكل آلي، حسب تقلبات الطقس. كما أن تصميمه اللولبي يعكس كل الطاقات اللامتناهية والأشكال دائمة التغيّر للصحارى والرياح والبحار التي تحيط بالبرج، ووفقاً لمهندسين عالميين، فإن تصميمه الثوري يحاكي الحداثة والتكنولوجيا وفق أعلى معايير الهندسة العصرية، وأرقى مقومات الرفاهية في العالم.

  • «كيان».. برج لولبي يلتف 90 درجة

وأصبح المبنى بمثابة واجهة جذب سياحي ومعلم فريد لا يفوت الكثيرين التقاط صور تذكارية إلى جانبه، بوصفه واحداً من أبرز العجائب المعمارية في العالم، التي تطرح أسلوباً ابتكارياً وتصميماً خيالياً في العلو الشاهق، ويتضمن البرج وسائل ترفيه كثيرة، ليس أولها إطلالته الخلابة على مناظر ومعالم مثل جزيرة النحلة ومرسى دبي، ولا آخرها بالطبع حديقة السطح وأحواض السباحة الخارجية التي يتمتع به، مع نادٍ رياضي يتضمن غرفاً للاستشفاء والعلاج الطبيعي وملعباً لكرة المضرب، إلى جانب متاجر فاخرة ومتنفسات فنية تبعث على الاستجمام والهدوء.

تسمية وجوائز
كانت تسمية البرج «إنفنيتي» لكن الشركة المالكة قررت تغييره نظراً لوجود أبراج أخرى بالتسمية نفسها، واختارت له اسم «كيان»، وبدأت قصة البرج، لدى افتتاحه في العام 2013، ويعد أطول ناطحة سحاب شاهقة في العالم بالتفاف لولبي 90 درجة، وحصد جوائز عدة أبرزها جائزة «أفضل هندسة معمارية» ضمن جوائز العقارات العالمية الفاخرة في لندن، وتكتسب أهميتها بكونها بمثابة «جوائز الأوسكار» في عالم العقارات.

  • «كيان».. برج لولبي يلتف 90 درجة

25 ألف طن
لا تقتصر معالم تصميم البرج على الجانب التقني في أبسط تفاصيله، لكن عناصر السلامة تبرز في نظامه الهيكلي الذي يتسم ببنية متينة معززة بأعمدة خرسانية صلبة، فقد استلزم بناؤه 25 ألف طن من الحديد، و25 ألف طن من شبكات فولاذ التسليح، ضمن الهيكل الإنشائي للبرج.